التخطيط والتنبؤ المالي
التخطيط والتنبؤ المالي
لماذا نلجأ للمدراء الماليين في الأوقات غير المستقرة؟

                      بقلم نيجيل يويل، مدير تسويق المنتجات،
                      إدارة أداء المؤسسة @nigelyouell


تتجه الشركات بشكل متزايد إلى الاعتماد على رواد الموارد المالية لطلب مساعدتهم في تجاوز الظروف التي تتسم بعدم اليقين

قد دخلنا في فترة اقتصادية يمكن أن تمثل أكثر الفترات اضطرابًا وحيرة على مدار العقود. وأدت نتيجة التصويت في الاستفتاء الذي أجراه الاتحاد الأوروبي، إلى حالة عدم استقرار في الأسواق المالية وأسعار صرف العملات، الذي دفع بدوره العديد من الشركات إلى إعادة النظر في استراتيجياتها سواءً في الداخل والخارج. ففي أمريكا، يمكن أن يؤدي التنافس المحتدم على مقعد الرئاسة إلى مصيرين مختلفين تمامًا لإحدى القوى الاقتصادية الكبرى في العالم. بالإضافة إلى ذلك، فقد أثر الشعور المتزايد بالاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار السياسي على نطاق عالمي في اهتزاز الثقة في السوق.

وستتابع كل شركة عملها بشكل مختلف في هذه البيئة المضطربة. فستوقف بعضها نمو أنشطتها حتى تكون الظروف مواتية، بينما ستتحمل بعضها مغامرة الاندماج في هذا الاضطراب، وستكتفي بعضها بمزاولة الأنشطة الضرورية للبقاء واقفة على قدميها. ففي  هذه الحالات، سيكون المدير المالي هو الشخص المسؤول عن ضمان تمكن الشركة من تنفيذ خططها.

تمثل المهارات الفريدة بالإدارة المالية والبصيرة الاستراتيجية عصب الأعمال، وهذا هو سبب تحول كبار المدراء التنفيذيين إلى طلب مساعدة المدراء الماليين في إرساء بعض الإرشادات للشركة في السنوات القادمة. وهذه العلاقة الوثيقة ستمثل عبئًا وفرصة بنفس الوقت على المدراء الماليين، والذين سيحتاجون إلى الحفاظ على صفاء أذهانهم والحفاظ على الأعمال التجارية مستمرة خلال فترة الاضطراب.

كن على أهبة الاستعداد في جميع الأوقات

   في جميع هذه الحالات، سيكون المدير المالي هو المسؤول عن ضمان تمكن الشركة من متابعة خططها. 

التكيف هو سر إدارة ما هو غير متوقع. ففي حين لا توجد وسيلة للتنبؤ حقًا بالمستقبل، يمكن أن تساعد فرق عمل الإدارة المالية في التنبؤ بالأعمال التجارية والتخطيط للعديد من السيناريوهات بحيث يمكن تلبية أي حاجة طارئة بثقة.

فعلى سبيل المثال، شركة سيارات تعتمد على أحد الموردين في الخارج لدواسات الفرامل لديها. قد تؤثر أسعار صرف العملات المتذبذبة، والتغييرات الطارئة على اللوائح الدولية للشحن والقوانين الضريبية، والطلب المتحول على السيارات نفسها، على هذه العلاقة. وقد يرتفع سعر الصرف بشكل كبير، وفي هذه الحالة يمكن لمصنّعي السيارات اختيار العمل مع مورد محلي بدلاً من ذلك. وبالمثل، يمكن أن يؤدي تغيير القيود التنظيمية إلى تأخير الشحنات التي من شأنها أن تسبب نقصًا في المعروض إذا لم يتم معالجتها.

يتطلب الاستعداد لحالة الاضطراب نهجًا أكثر دقة للتنبؤ والتخطيط. فقد تتم مطالبة المدراء الماليين وفرقهم دائمًا بتحليل البيانات الداخلية للشركة بالإضافة إلى بيانات السوق التاريخية والبيانات المتوفرة حول الموردين والعملاء، والمصادر غير المنظمة مثل الأحداث التاريخية والمعلومات الديموغرافية. إلا أن مؤشرات التنبؤ أصبحت الآن عاملاً في غاية الأهمية للمساعدة في التنبؤ بالتحديات والفرص المحتملة في المستقبل. 

الإدارة المالية: هي "البطل" الجديد للتحليلات التطبيقية كما أنه من المهم أن تتمكن فرق عمل الموارد المالية من عمل نموذج لاستراتيجية الشركة في مواجهة مختلف السيناريوهات وصقلها استنادًا إلى أفضل البيانات المتاحة. هذا لا يحدد المستقبل بصورة أكبر، بل بقدرتها على التنبؤ بسرعة وبدقة بكيفية تمكن الشركة من إدارة التحديات المستقبلية بصورة أفضل بحيث تجعل المجهول أخف وطأة.

لذا تحتاج عمليات التنبؤ والتخطيط للتكيف مع السرعة التي تتغير على أساسها الأسواق الحالية. لا تتناسب العمليات اليدوية التقليدية والتحليلات المجدولة مع ذلك، وهذا هو سبب بدء فرق الإدارة المالية في أتمتة نُهج التخطيط والتنبؤ. لا تسمح الأتمتة فقط بتوطيد مصادر البيانات والنمذجة التنبؤية بسرعة، بل تقلل أيضًا من احتمال الخطأ البشري الذي هو ملازم للعمل بضغط عالٍ مع مجموعات كبيرة من البيانات.

موازاة الأعمال

يتوجب على الشركات لتجاوز مرحلة الاضراب بشكل ناجح أن تعمل على تظافر جهود جميع العاملين بالمؤسسة بالكامل. يمثل نقص عمليات التواصل بين خطوط الأعمال عائقًا كبيرًا في التقدم إلى الأمام، وبالتأكيد في مواكبة التحولات الرقمية التي تقوم بإعادة التشكل حاليًا بشكل ظاهري في كل صناعة.

  هذا لا يجعل المستقبل أكثر يقينًا، إلا أن القدرة على التنبؤ بسرعة وبدقة بكيفية تمكن الشركة من إدارة التحديات المستقبلية بصورة أفضل تخفف من حدة
المجهول. 

هذا لا يجعل المستقبل أكثر يقينًا، إلا أن القدرة على التنبؤ بشكل سريع ودقيق عن كيفية تمكن الشركة من إدارة التحديات المستقبلية بصورة أفضل تخفف من حدة المجهول.

قسم الإدارة المالية هو المركز الذي يربط بين جميع الدوائر المؤسسية. والهدف الأساسي له هو توصيل رؤية مجالس الإدارة لفرق العمل المختلفة من الأعمال، والأهم من ذلك هو للعمل مع مجموعة رواد الأعمال للاطلاع على هذه الرؤية.

تدرك فرق عمل الإدارة المالية أن هناك فجوة موجودة حاليًا في هذا الصدد. حيث أظهرت أبحاث Oracle أن ما يقرب  ثلث رواد الإدارات المالية يصرحون بأن عدم وجود التوافق بين إداراتهم والأعمال عمومًا يقف في طريق التغيير. ومن المهم أن يكون هناك مزيد من التعاون مع تكنولوجيا المعلومات، حيث صرح 73 بالمائة من رواد الموارد المالية أن العمل المشترك بين المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارة المالية أمر مهم لتحقيق التحول في الشركات.

،يسعى مسؤولو الشركة إلى توحيد أعمال الشركة لمواجهة التحديات في الأوقات المضطربة. ويتطلب التحول الرقمي رؤية شاملة على عمليات الشراء في جميع أقسام الشركة، من التسويق إلى المبيعات إلى الموارد البشرية.

الأتمتة إن أمكن الأمر

كما ذكرنا سابقًا، فالأنظمة اليدوية ليست سريعة أو دقيقة بما فيه الكفاية لمتطلبات الأعمال الحديثة. ربما لا توجد عملية أخرى تصدق فيه هذه الحقيقة أكثر من عملية إجراء التقارير المالية. وبدون وجود تقارير واضحة وموثوقة وفي الوقت المناسب، سيعاني صناع القرار في مجلس الإدارة من صعوبة الحفاظ على الأعمال التجارية والسير بها على الطريق الصحيح في بيئة غير مستقرة ومتغيرة بسرعة.  

  ليس التحول الرقمي متاحًا للجميع بالمجان؛ بل يتطلب رؤية شاملة. 

ثبت بحث أجرته Oracleأن 60 بالمائة من الشركات لا تزال تستخدم الأنظمة اليدوية للعمليات المالية وإعداد التقارير. وينتج عن ذلك نظامًا عشوائيًا من رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية والمحادثات المباشرة، بالإضافة إلى تقارير لمراجعة الحسابات غير واضحة ومحبطة. ونتيجة على ذلك يمكن لإحدى المؤسسات التي تضم العديد من الفروع وتعمل في أسواق متعددة، أن تتناقص كفاءة المؤسسة بصورة سريعة.

ومع التعقد المتزايد في المتطلبات التنظيمية ووجود مساهمين يتوقعون تقارير أكثر تواترًا ودقة، يجب على المؤسسات اللجوء إلى العمل المؤتمت كلما كان ذلك ممكنًا. تضم العمليات المؤتمتة تقارير لمراجعة الحسابات بشكل واضح كما توفر قدرًا أكبر من الشفافية والدقة. ويجعل هذا من الأسهل بكثير الحفاظ على الأعمال التجارية على الطريق الصحيح مع الإسراع بجهوزية التقارير بنسب عالية.

قامت شركة أمازون مؤخرًا بأتمتة نحو 16ألف عملية شهرية بعد أن كانت تستخدم في السابق نظامًا يدويًا كان يعتمد كليًا على الجداول. ويتم حاليا أتمتة نحو ثمانين بالمائة من العمليات الشهرية لأمازون، مما سهل لها بإتمام الإقفال المالي في ساعة واحدة فقط.

وتضيف هذه التقنية فوائد استراتيجية للشركات، حيث يمكن لصناع القرار في مجلس الإدارة بسهولة التعرف على أجزاء الأعمال الأكثر (أو الأقل) كفاءة فضلا عن حل هذه المشكلات بشكل استباقي وذلك عند تفعيل مزيد من الوضوح في عمليات تقديم التقارير. كما أنه يتيح لهم اكتشاف اختناقات سير العمل وإدارتها أكثر من الناحية التكتيكية.

توسيع آفاق الكفاءات المالية

ستتطلب التحديات المقبلة، سواء المألوف منها وغير المألوف، توسع وظيفة الإدارة المالية في المهارات التقليدية. بالإضافة إلى خبراء فحص البيانات والتقارير، وسيحتاج المدراء الماليون إلى مفكرين استراتيجيين ومتخصصين في معالجة البيانات، الأمر الذي يمكّنهم من لعب دور أكثر نشاطًا في كل ذراع من أذرع الأعمال.

 وبالمثل، قد يكون لدى الأعضاء الحاليين لفريق الإدارة المالية بالفعل المهارات المناسبة ويحتاجون إلى تحد جديد لوضع هذه المهارات في مكانها الصحيح. 

كما هو الحال مع أي قسم بأي شركة تمر بعملية التحول الرقمي، يُعد الفهم الشامل لتحليل البيانات وكيفية تأثير الوسائل التقنية الناشئة على المؤسسة أمرًا بالغ الأهمية لإدارة الشؤون المالية الحديثة. وهذا هو سبب آخر لاحتياج المدراء الماليين وفرقهم إلى العمل بشكل وثيق مع تكنولوجيا المعلومات وخبراء البيانات من خارج قسم الإدارة المالية.

لذا يسعى المدراء الماليون لتوظيف أشخاصًا محترفين ولديهم خلفية تتجاوز نطاق الإدارة المالية التقليدية بحيث يكون لديهم سجل حافل في إدارة الأفراد والمشاريع. لاستكمال بحثهم الخارجي، يجب أن يتعمق المدراء الماليون ويجتذبون أفرادًا من خطوط أخرى من الأعمال ممن يرغبون في اختبار مهاراتهم في بيئة جديدة. وبالمثل، قد يكون لدى الأعضاء الحاليين لفريق الإدارة المالية المهارات المناسبة وتحتاج فقط تحديًا جديدًا لوضعها في مكانها الصحيح.

ويتطلب في الوقت الحالي من رواد الإدارة المالية بتحقيق الوضوح والاتساق للأعمال في وقت تكابد فيه الأسواق وتمر بحالة تغير مستمر. وبالاستعداد للعمل على التغيير، وتوحيد خطوط الأعمال، وتسريع العمليات الداخلية، وسوف يساعد قسم الإدارة المالية الشركة في تخطيط مسارها المثالي والاستعداد لأية مفاجآت تنتظرها.


معرفة المزيد