خبر صحافي

تُطلق Oracle المنطقة السحابية الثانية في الإمارات تأكيداً على التزامها بتعزيز حضورها في الدولة

إعمار ومجموعة بريد الإمارات تختاران منطقةOracle للخدمات السحابية في أبوظبي مقراً لعملياتها الاستراتيجية

Oracle تنجز أسرع عملية توسع عالمية يقوم بها أي مزود للخدمات السحابية، وتصل إلى 34 منطقة سحابية في مختلف أنحاء العالم

Abu Dhabi, United Arab Emirates ٩ نوفمبر ٢٠٢١
Oracle cloud region

أعلنت Oracle اليوم عن افتتاح منطقتها السحابية الثانية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي توفر من خلالها الخدمات السحابية للشركات والمؤسسات في الإمارات. وعززت Oracle من خلال هذه الخطوة حضورها في الإمارات، حيث تقدم من خلال المنطقتين السحابيتين في أبوظبي ودبي باقة خدمات متقدمة لعملائها بهدف دعم استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث. يُعد افتتاح منطقة أبوظبي رافداً أساسياً لاستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، والتي تتمحور حول الارتقاء بالاقتصاد الوطني من خلال تعزيز الابتكار بأحدث الحلول التكنولوجية المُتاحة.

وتعليقاً على الموضوع، قال ريتشارد سميث، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا لدى Oracle في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "يُمثل الاعتماد السريع للتقنيات القائمة على السحابة، مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتعلّم الآلة، عُنصراً محورياً لبناء اقتصاد رقمي مزدهر، كما يُعد إحدى الأولويات الرئيسية بالنسبة لدولة الإمارات. وأصبح لدينا، بفضل منطقتي دبي وأبوظبي، البنية السحابية الضرورية لتوفير الخدمات الكفيلة بتسريع عملية التحول الرقمي لمختلف شركات القطاعين العام والخاص، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة".

طوّرت Oracle منطقتيها السحابيتين في دولة الإمارات بالاعتماد على البنية السحابية الأساسية لOracle، والتي تُمكّن العملاء بكل سهولة من نقل أعباء العمل ومنصات البيانات الحالية أو تطوير تطبيقات سحابية جديدة تُحقق العديد من المزايا بدءاً من الأداء المتفوق والتكاليف المنخفضة والإمكانات الأمنية المُدمجة. وإلى جانب ذلك، سيحظى العملاء بفرصة الوصول إلى المجموعة الكاملة من تطبيقات "Oracle فيوجن كلاود" و"وOracle أوتونومس داتابيس"، بحيث يتسنى لهم اختيار تطوير البنية الأنسب لاحتياجات شركاتهم.

المنطقتان السحابيتان من Oracle تدفعان عجلة الاستثمار الأجنبي المباشر في دولة الإمارات

ومن جانبه، قال معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية: "يعكس قرار Oracle بافتتاح منطقة سحابية ثانية في دولة الإمارات، وبشكل واضح، عزمنا على المضي قُدماً في مسيرة التحول الرقمي واعتماد التقنيات المتقدمة وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، والذي أصبح عاملاً محورياً في استراتيجيتنا الاقتصادية والاستثمارية للخمسين عاماً المقبلة. نُؤكد التزامنا ببناء اقتصاد مبتكر قائم على المعرفة ويُشجع تطوير تقنيات المستقبل ونشرها؛ ويُعد استقطاب رؤوس الأموال البشرية والمالية والتقنية إلى الدولة عاملاً رئيسياً لبلورة هذه الطموحات. وستُسرع الاستثمارات المتواصلة لOracle في دولة الإمارات هذه العملية بلا شك، كما ستُوفر البنية الأساسية الضرورية والخبرات والتحليلات الدقيقة اللازمة لترسيخ مكانة الدولة كحاضنة لأكثر الأفكار طموحاً وأضخم المشاريع على الإطلاق".

تعزيز الأمن السيبراني في الإمارات

وبدوره، قال سعادة الدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة: "تحوّلت الحكومة الإماراتية بشكل سريع من مؤسسة تقليدية إلى حكومة ذكية، ونحن اليوم نسير بخطوات ثابتة وسريعة لدفع التحول الرقمي على مستوى القطاعين العام والخاص في الدولة، للتحول إلى حكومة قائمة على الذكاء الاصطناعي. وفي حين ينسجم هذا التطور مع أهداف الاقتصاد الرقمي التي اعتمدتها الدولة، يتعيّن علينا ضمان الحفاظ على المرونة السيبرانية لدولة الإمارات من أجل الحد من معدلات الجرائم الإلكترونية والارتقاء بآفاق التعاون الدولي. وتمثل المنطقتان السحابيتان من Oracle استثماراً بالغ الأهمية في مجال تعزيز المرونة السيبرانية وتأمين البنية الأساسية الرقمية لدى الشركات العاملة فيها بهدف تحقيق أكبر قدر من الفائدة من مزايا الحوسبة السحابية".

أبرز الشركات الإماراتية تختار خدمات Oracle السحابية

تعد إعمار العقارية من أبرز شركات التطوير العقاري في العالم، حيث ترسي معايير جديدة لنمط الحياة من خلال التركيز على جودة التصميم والتنفيذ، كما تضم محفظتها عدداً من أبرز المشاريع العقارية في العالم في قطاعات التسوق والضيافة والترفيه والعقارات الفاخرة.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث الرسمي باسم شركة إعمار للتكنولوجيا: "نُركز في إعمار، في ضوء النمو المتسارع لعملياتنا في مختلف الدول، على تطوير البنية الأساسية الرقمية الجاهزة للمستقبل والكفيلة بدعم نمو الشركة وتعزيز إيراداتها وخفض التكاليف وضمان استمرارية الابتكار عبر جميع مفاصلها. وستُساعدنا منطقة Oracle السحابية الجديدة في دولة الإمارات على تسريع مبادراتنا الرقمية من خلال أحدث التقنيات الناشئة، مثل الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة".

وتعد مجموعة بريد الإمارات المُشغل الرسمي لخدمات البريد في دولة الإمارات، كما تمتلك العديد من الشركات الفرعية، بما فيها شركة وول ستريت للصرافة، المزود الرائد لخدمات الصرافة في المنطقة؛ ومركز الوثائق الإلكتروني، الشركة المختصة في مجال الطباعة الرقمية؛ وبريد الإمارات، المشغل البريدي الرسمي للدولة.

وقال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات: "لم يعد إيقاف رحلة التحول الرقمي حول العالم أمراً وارداً على الإطلاق، وبات على الشركات أن تتكيّف مع التغيرات الجارية حتى تُحافظ على مكانتها وتنافسيتها في الوقت ذاته. شهدنا في دولة الإمارات زيادة في الاعتماد على أدوات الجيل المقبل وارتفاعاً في مستويات إدماجها. وتلعب التقنيات في قطاعنا دوراً حاسماً في تمكين الشركات من تلبية الطلب المتزايد على تسريع عمليات التسليم والخدمات العابرة للحدود، مع تعزيز الكفاءة التشغيلية والإنتاجية. ونحن بانتظار الجيل المقبل من خدمات Oracle السحابية، وما ستقدمه من تحسين في جودة الخدمات في دولة الإمارات وسائر أنحاء المنطقة. نحن نهدف إلى إنجاز التحوّل الرقمي الكامل لخدماتنا بحلول نهاية عام 2021، لتعزيز مكانتنا في العصر الرقمي الذي نعيشه اليوم".

تعليقات المُحللين

قال السيد جيوتي لالشانداني نائب رئيس مجموعة آي دي سي والمدير العام الإقليمي لها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا: "يتسارع اعتماد الخدمات السحابية العامة في دولة الإمارات، حيث بلغ معدل النمو السنوي المركب 28% بين عامي 2020 و2025، ومن المتوقع أن يستمر هذا الزخم في جميع مشاريعنا في مجموعة آي دي سي. تلعب الخدمات السحابية دوراً بارزاً في تمكين الابتكار، لا سيما بفضل الأولوية التي منحتها الشركات للسحابة ضمن مبادرات التحول الرقمي التي طرحتها. ومن ناحيتها، ساعد التقنيات القائمة على السحابة جميع الشركات على الحد من تداعيات أزمة كوفيد-19، بينما تُساعدها الخدمات السحابية الآن في بناء شركات تتسم بما يكفي من المرونة للاستمرار في جميع الظروف".

وتابع جيوتي: "يُسلط الاستبيان الذي أجريناه على الرؤساء التنفيذيين للمعلومات في دولة الإمارات الضوء على أهمية وجود مركز بيانات داخل الدولة كعامل رئيسي لدى 78% من الشركات التي تعتزم اعتماد الخدمات السحابية على مدى الـ 12-18 شهراً المقبلة. ستُحسّن منطقتا Oracle السحابيتين في دولة الإمارات من توافر البنية الأساسية السحابية المحلية. ونرى في مجموعة آي دي سي بأنّ السحابة تحولت إلى جزء لا يتجزأ من عملية التحول الرقمي وخارطة الابتكار لدى أي شركة".

إعداد الجيل المقبل في دولة الإمارات للاقتصاد الرقمي

دأبت Oracle على إنشاء رصيد قوي من المواهب المحلية في مجال تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات، ونجحت Oracle في تأهيل 1,098 طالب في مجال التقنيات الناشئة، مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتعلّم الآلة والبلوك تشين، بفضل مبادرات تنمية المهارات التي أجرتها مؤخراً مع كليات التقنية العليا بدولة الإمارات العربية المتحدة ، وذراعها التجارية، مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب.

سهولة التوافر والحماية من الكوارث واستراتيجية السحابة مزدوجة المناطق

تُقدم هيكلية الجيل المقبل من البنية السحابية الأساسية لOracle ركيزة مرنة وعالية الأداء للخدمات السحابية، بينما يُضاعف تصميم شبكتها المادي والافتراضي مستويات الأداء والأمن بأعلى درجة ممكنة. تضم كُل واحدة من مناطق Oracle السحابية، على سبيل المثال، ثلاثة نطاقات للخطأ كحد أدنى، وهي مجموعات من الأجهزة التي تشكل مراكز بيانات منطقية من أجل التوافر العالي والمرونة في وجه الأعطال التي تطال الأجهزة والشبكات.

وتُتيح استراتيجية Oracle الفريدة للسحابة مزودجة المناطق للعملاء إمكانية نشر تطبيقات مرنة عبر مختلف المواقع المنفصلة جغرافياً داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يتسم بأهمية كبيرة في مجالات استمرارية الأعمال ومتطلبات الامتثال. تهدف البنية السحابية الأساسية Oracle لمساعدة العملاء على تخطيط عمليات نشر مراكز بياناتهم بما يُلبي متطلبات كُلّ تطبيق ويُحسن من البنية الأساسية السحابية، وتُقدم لهذا الغرض لوحة تحكم مجانية منخفضة زمن الاستجابة على مستوى المناطق، وتُوفر تحليلات دقيقة ومعمقة حول زمن الاستجابة كل من مناطق Oracle السحابية حول العالم.

الاستدامة

تلتزم Oracle بمبادئ الاستدامة ، وكانت قد تعهدت سابقاً بتوفير الطاقة اللازمة لتشغيل جميع مناطقها السحابية حول العالم بالاعتماد على الطاقة المتجددة بالكامل بحلول عام 2025. وتجدر الإشارة إلى أنّ العديد من مناطق Oracle السحابية في أمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا تعمل بالفعل بالكامل بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة. ومن جانب آخر، تستخدم جميع مناطق Oracle السحابية أنظمة متقدمة لإدارة الطاقة والتبريد من أجل الحد من آثارها على البيئة. كما اتجهت Oracle لإعادة استخدام أو تدوير 99.6% من أجهزتها منتهية الصلاحية خلال العام المالي 2021، وذلك بالالتزام الكامل بممارسات Oracle الصارمة في مجالات الخصوصية والأمن، ويأتي ذلك كجزء من مبادرة السحابة النظيفة والطاقة المتجددة الخاصة بالشركة.

المناطق السحابية تُوفر جميع أنواع الخدمات السحابية والسحابات المتعددة

تدعم مناطق Oracle السحابية جميع الخدمات والمزايا التي تُقدمها الشركة، وهي مُتاحة للعملاء في جميع أنحاء العالم. ويشمل هذا Oracle أوتونومس داتابيس وOracle كونتينر إنجن لنظام كوبيرنيتيس وحلّ Oracle كلاود في إم وير وتطبيقات Oracle فيوجن كلاود.

تُزود الشبكة الواسعة للبنية السحابية الأساسية لOracle، والتي تشمل ما يزيد عن سبعين من الشركاء العالميين والإقليميين ضمن حلّ فاست كونِكت، العملاء بإمكانية اتصال مخصصة لمناطق Oracle السحابية وخدمات البنية السحابية الأساسية، ما يُتيح لهم أفضل الخيارات الممكنة حول العالم. كما يُقدم حلّ فاست كونِكت طريقة سهلة ومرنة واقتصادية لإنشاء اتصال مخصص مع شبكة خاصة بنطاق ترددي أعلى وزمن استجابة أقل وأداء أكثر اتساقاً بالمقارنة مع الاتصالات العامة الأخرى القائمة على الإنترنت.

 

وإلى جانب ذلك، توصّلت كُلّ من البنية الأساسية السحابية لOracle ومايكروسوفت آزوري إلى شراكة استراتيجية تُمكن العملاء المشترَكين من تشغيل أعباء العمل على امتداد السحابتين. وتُوفر هذه الشراكة اتصالاً متبادلاً منخفض زمن الاستجابة بين البنية الأساسية السحابية لOracle ومايكروسوفت آزوري في ثماني مناطق (آشبرن، وتورنتو، ولندن، وأمستردام، وطوكيو، وسان خوسيه، وفينهيدو، وفرانكفورت)، فضلاً عن هوية موحدة للعملاء المشتركين من أجل نشر التطبيقات عبر السحابتين، ونموذج دعم تعاوني. ويستطيع العملاء تشغيل مجموعة كاملة من التطبيقات في بيئة متعددة السحابات، مع الحفاظ على أعلى مستويات الاتصال دون الحاجة إلى إعادة الهيكلة. كما يُمكنهم نقل التطبيقات الحالية أو تطويرها تطبيقات سحابية جديدة تستخدم مزيجاً من الخدمات المتوفرة على البنية الأساسية السحابية لOracle أو مايكروسوفت آزوري.

خدمات Oracle السحابية تُعزز حضورها على المستوى العالمي

كشفت Oracle عن خططها لتوسيع منطقتها السحابية لدعم الطلب القوي من جانب العملاء على خدمات Oracle السحابية في جميع أنحاء العالم. وتعتزم Oracle على مدى الأعوام الخمسة المقبلة افتتاح 10 مناطق سحابية إضافية في مواقع جديدة ضمن أوروبا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية.

وتشمل المناطق السحابية المرتقبة مناطق مثل ميلان (إيطاليا)، وستوكهولم (السويد)، وإسبانيا، وجوهانسبرغ (جنوب أفريقيا)، والمكسيك، وكولومبيا. كما سيجري افتتاح مناطق سحابية إضافية ثانية في كُل من المملكة العربية السعودية وفرنسا وإسرائيل وتشيلي. وتعتزم Oracle تأسيس ما لا يقل عن 44 منطقة سحابية حول العالم بحلول عام 2022، متفوقة على أبرز مزودي الخدمات السحابية باستكمال أسرع عملية توسعة على الإطلاق.

وتتواجد مناطق Oracle السحابية في الوقت الراهن في كُل من:

  • آسيا والمحيط الهادئ: طوكيو (اليابان)، وأوساكا (اليابان)، وسيول (كوريا الجنوبية)، وتشونشيون (كوريا الجنوبية)، ومومباي (الهند)، وحيدر أباد (الهند)، وسيدني (أستراليا)، وملبورن (أستراليا)، وسنغافورة (سنغاورة).
  • الأمريكيتين: سان خوسيه (الولايات المتحدة)، وفينيكس (الولايات المتحدة)، وآشبرن (الولايات المتحدة)، وتورونتو (كندا)، ومونتريال (كندا)، وسان باولو (البرازيل)، وفينهيدو (البرازيل)، وسانتياجو (تشيلي).
  • أوروبا: فرانكفورت (ألمانيا)، ولندن (المملكة المتحدة)، ونيوبورت في ويلز (المملكة المتحدة)، وزيوريخ (سويسرا)، وأمستردام (هولندا)، ومارسيليا (فرنسا)
  • الشرق الأوسط: جدة (المملكة العربية السعودية)، وأبوظبي ودبي (الإمارات)، والقدس (إسرائيل)
  • المناطق التابعة للجهات الحكومية: منطقتان حكوميتان عامتان في الولايات المتحدة، ومناطق الأمن القومي الأمريكي، وثلاث مناطق حكومية خاصة بوزارة الدفاع الأمريكية، ومنطقتين في المملكة المتحدة (لندن ونيوبورت في ويلز)

 

مصادر إضافية

لمحة حول Oracle:

تعتمد Oracle على الخدمات السحابية لتقديم مجموعات من التطبيقات المتكاملة والبنية التحتية الآمنة والمستقلة. لمزيد من المعلومات حول Oracle (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: ORCL) يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.oracle.com.

العلامات التجارية المسجلة

Oracle وجافا وماي إس كيو إل هي علاماتٌ تجارية مسجلة لصالح شركة Oracle.