المدراء الماليون وسلسلة الإمداد

المدراء الماليون وسلسلة الإمداد
وضع المدير المالي في قلب سلسلة الإمداد

أليساندرو إيفانجليستي Finance & Supply Chain Cloud Evangelist @alexevangelisti


لقد حان الوقت لإنشاء سلسلة إمداد أذكى وأكثر استجابة

إن الأمر يحتاج إلى شخص جسور يتنبأ بما تخبئه السنوات القليلة القادمة لسلاسل الإمداد بقدر كبير من الثقة. قد تظل المملكة المتحدة جزءًا من السوق الموحّدة، وحينها ستكون الآثار ضئيلة، ولكن في حالة خروج بريطانيا المزعوم “والصعب” من الاتحاد الأوروبي، سيتحتم على الشركات أن تعيد النظر في إستراتيجياتها لإدارة التعريفات الجمركية الجديدة المفروضة على حركة السلع والخدمات.

 إن الوضع الآن يتطلب أن تكون سلسلة الإمداد أكثر استجابة وأكثر قابلية للتكيف، ومن ثم يجب تصميمها وفقًا لتوقعات العملاء مع مراعاة اعتبارات التشكيل المتغيرة. 

لقد ثبت خطأ الكثيرين من الخبراء إزاء آثار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانتخابات الأمريكية، ومع زيادة وهن الاتحاد الأوروبي عن ذي قبل، فما بقى شيء نتأكد منه إلا المزيد من عدم اليقين في المستقبل. كيف يمكن للشركات أن تعد إستراتيجيات سلسلة الإمداد الخاصة بها لمواجهة الهزّات الجيوسياسية التي لا يمكنها التنبؤ بها؟

إن التحدي كبير، ولكن الشركات الطموحة ينبغي أن ترحب بحالة عدم اليقين هذه حيث تمنحها فرصة لتثبت أنها أكثر مرونة واستجابة من الشركات المنافسة الأخرى. وقد جاءت هذه السمات لتعرّف النجاح للشركات العاملة اليوم بقدر قدرتها على الابتكار وزعزعة السوق.

جعل سلسلة الإمداد مركزًا للأرباح

سلسلة الإمداد الحديثة من البداية حتى النهاية

إن سلسلة الإمداد بحاجة إلى إعادة النظر بوجه خاص. يكشف تقريرنا الحديث النقاب عن أن وجود العملاء الذين يتسمون بقدر كبير من التعقيد والمطالب وهبوط هوامش الربح جعلت من الحتمي تشغيل عملية مربحة، ولكن ظهور تقنيات الأتمتة الجديدة والذكاء الاصطناعي (AI) وضع الشركات في موقف ألجأها إلى إعادة تصميم سلسلة إمداد أكثر ذكاءً من الألف إلى الياء.

إن الوضع الآن يتطلب أن تكون سلسلة الإمداد أكثر استجابة وأكثر قابلية للتكيف، ومن ثم يجب تصميمها وفقًا لتوقعات العملاء مع مراعاة اعتبارات التشكيل المتغيرة. فالعملاء في باريس لا يرغبون في الانتظار لمدة أسبوعين لاستلام منتج معين من أحد المصانع الماليزية في حين هناك من الشركات المنافسة ما يمكنها شحن سلع مشابهة في غضون يوم أو يومين. وعند التفكير في سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي المتغير بصورة كبيرة، فقد تكون شركات تصنيع السيارات بحاجة إلى المرونة لتغيير تصنيعها بين أوروبا والمكسيك للسيارات الخاصة بالولايات المتحدة.

الحاجة إلى مدراء ماليين إستراتيجيين

سلسلة الإمداد الحديثة من البداية حتى النهاية

إن الوصول إلى هذا المستوى من الانتقال الذكي والسهل يتطلب تغييرًا جذريًا في التفكير بشأن سلسلة الإمداد، وكمركز للتحكم في جميع بيانات الشركة الخاصة بالأداء والأرباح والتكاليف والتوقعات، فسوف يلعب قسم الشؤون المالية دورًا حيويًا في الإشراف على هذا التغيير.

يمكن للمدراء الماليين اليوم الحصول على رؤية فردية لعمليات خطوط الأعمال (LOB) ومطالب العملاء وسلسلة الإمداد نفسها. وهذا يعني وضعهم بصورة مثالية للوقوف على المجالات التي تكتنفها مشكلات أو اكتشاف كفاءات جديدة. وبالقدر نفسه، يمكنهم تحفيز الشركة لضمان توصيل القرارات الخاصة بسلسلة الإمداد عن طريق العمليات عبر الشركة. وهذا التعاون الوثيق يفتح الباب لإنشاء سلسلة متصلة حقًا تتناغم فيها البيانات والعمليات وفرق العمل.

 

"يمكن للمدراء الماليين اليوم الحصول على رؤية فردية لعمليات خطوط الأعمال (LOB) ومطالب العملاء وسلسلة الإمداد نفسها. وهذا يعني وضعهم بصورة مثالية للوقوف على المجالات التي تكتنفها مشكلات أو اكتشاف كفاءات جديدة".

دور البيانات

ستمثل البيانات عنصرًا مهمًا للغاية في برمجة الشركة لمواجهة تحديات المستقبل، وهذا يتخطى نطاق سلسلة الإمداد.

تدرك الشركات أهمية البيانات الدقيقة والآنية في صنع القرارات المستنيرة، وأنها بحاجة إلى أنظمة تُعنى بتسهيل تدفق المعلومات إلى كل خط من خطوط الأعمال. ومما لا شك فيه أن لكل حدث خارجي ولكل قرار يُتخذ بشأن سلسلة الإمداد تأثيرًا غير مباشر على الإدارات الأخرى، مما يعني أنه يجب تبني هذه الخيارات مع مراعاة كل المتغيرات ذات الصلة ورؤى خطوط الأعمال المشتملة عليها.

ستقوم الأنظمة التلقائية بشكل متزايد بتغذية البيانات التشغيلية القيّمة من كل وظيفة سلسلة إمداد إلى نظام مركزي يمكن فيه استخدام هذه البيانات لتوصيل إستراتيجية الشركة على نطاق أوسع. وبالإضافة إلى الاستعانة بالصيانة الوقائية بالمعنى التقليدي، فهذا سيتيح للشركات فرصة الحصول على نظرة أكثر دقةً وتفصيلاً إلى عملياتها وعملها المستمر تجاه جعلها أكثر سلاسة للارتقاء بالأداء المالي. ومن شأن هذه الأنظمة أيضًا أن تمكّن الشركات من العمل بطريقة أكثر تماسكًا وضمان الاطلاع وبسرعة على أي مشكلات تكتنف سلسلة الإمداد قد تؤثر على فرق المبيعات أو التسويق أو الخدمات.

 

"‏‫ستقوم الأنظمة التلقائية بشكل متزايد بالتغذية بالبيانات التشغيلية القيّمة من كل وظيفة سلسلة إمداد إلى نظام مركزي يمكن فيه استخدام هذه البيانات لتوصيل إستراتيجية الشركة على نطاق أوسع".

من السهل للغاية إدراك مدى تأثير الارتفاع المفاجئ في أسعار النفط على النقل والخدمات اللوجستية؛ ومع ذلك فالأمر يتطلب جهدًا خارقًا لإدراك إلى أي مدى سوف يؤثر هذا في نهاية المطاف على المحصلة النهائية للشركة وتحديد أفضل استجابة. وانطلاقًا من هذه الحقيقة، تصبح أدوات التنبؤ التي تستخدم البيانات لصياغة وإعداد السيناريوهات المختلفة عظيمة الفائدة.

إن قوة سلسلة الإمداد الخاصة بالشركات ستصبح عامل تفضيل بشكل متزايد، لا سيما وأن الشركات تتصدى لعدم اليقين المتزايد والتدقيق المتزايد من جانب أصحاب المصلحة. وكما هو الحال تمامًا في تصميم برامج الكمبيوتر حاليًا باستخدام الذكاء الاصطناعي لإدارة الطلبات الأكثر تعقيدًا، فيجب أيضًا برمجة سلاسل الإمداد للتكيف مع ما هو غير متوقع. وهذا لن يكون وليد تغيير يجري بين عشية وضحاها، ولكن المدراء الماليين اليوم يمتلكون التقنيات والبصيرة الإستراتيجية على حدٍ سواء للتكيف مع هذه المتطلبات بسرعة.


تعرف على المزيد

نحن هنا للمساعدة

Oracle تحدث إلى أحد خبراء