الكلمة الرئيسية في مؤتمر Oracle OpenWorld 2017 - توماس كوريان

ما وراء السحابة: شركة Oracle تقدم لمحة عن المستقبل

من روبوتات المحادثة وحتى الذكاء الاصطناعي، يوضح المسؤولان التنفيذيان بشركة Oracle، توماس كوريان وديف دوناتيلي، كيف يمكن للشركات اغتنام الفرص الجديدة.

إعداد كريس ميرفي


شرح توماس كوريان، رئيس قسم تطوير المنتجات في شركة Oracle مسار التكنولوجيا الذي تنوي Oracle خوضه، ويشمل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وروبوتات المحادثة والواجهات البشرية الجديدة.


ويتحدث رئيس قسم التطوير توماس كوريان حول كيفية غرس Oracle للتقنيات والأشكال الجديدة من الواجهات البشرية في عروض السحابة.

وخلال إلقاء الكلمة الرئيسية في مؤتمر Oracle OpenWorld في سان فرانسيسكو، قال كوريان أن هذه التقنيات الناشئة تتناسب الآن مع الرؤية التي تتبناها Oracle منذ شروعها في إنشاء عروض السحابة منذ أكثر من عقد من الزمان: حيث تسمح لأي شخص، في أي مكان في العالم، بالوصول إلى إمكانيات جميع تقنيات Oracle باستخدام متصفح أو هاتف فقط.

وقال كوريان "نحن في طريقنا الآن ليس لإبراز ابتكاراتنا الجديدة في مجال سحابة Oracle فقط، ولكن أيضًا لتقديم لمحة عن مستقبل Oracle، توضح كيفية غرسنا للتقنيات الجديدة للحوسبة المستقلة والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وسلسلة الحركات والأشكال الجديدة من الواجهات البشرية في عروض السحابة لدينا".

وقال ديف دوناتيلي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة Oracle، في نفس جلسة إلقاء الكلمة الرئيسية، أن هذه التقنيات التي تفرض نفسها على الساحة بسرعة شديدة تتيح للشركات فرصة الحصول على ميزة تنافسية، وهذا يجعل أكثر أهمية بالنسبة للشركات لكي تضع إستراتيجية سحابة واضحة المعالم.


ويناقش ديف دوناتيلي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة Oracle الطريقة التي تتيح بها التقنيات التي تفرض نفسها على الساحة بسرعة شديدة للشركات فرصة الحصول على ميزة تنافسية.

وقد تسائل دوناتيلي "نحن جميعًا مشغولون بمهامنا الاعتيادية طوال اليوم، لذلك كيف يمكننا إيجاد الوقت اللازم لتحويل أعمالنا والاستفادة من الفرص التي توفرها لنا هذه التقنيات؟" وقال إنه بفضل الخدمات السحابية، تستطيع الشركات توفير الوقت والمال في الدعم والصيانة الروتينية لتكنولوجيا المعلومات، وهو ما يطلق العنان لمواهبها ومواردها لتطبيق تقنيات جديدة في أعمال هذه الشركات.

وأشار دوناتيلي إلى أن Oracle، التي تحتل موقعًا فريدًا بين موفري الخدمات السحابية، تقدم ثلاث طرق مختلفة للشركات لدمج هذه التقنيات الجديدة. حيث تستطيع هذه الشركات نشر هذه التقنيات في أماكن العمل كما كانت تفعل دائمًا، لتحصل على جميع فوائد نموذج الاشتراك في السحابة أثناء تشغيلها داخل مركز البيانات الخاصة بها باستخدام نموذج Oracle Cloud at Customer أو استخدام نموذج سحابة نقي. وأضاف "لقد أتاح لنا هذا توفير خدمة للعملاء من جميع الأشكال والأحجام ومستويات الاحترافية المختلفة".

ثم ناقش كوريان اتساع نطاق خدمات Oracle السحابية عبر التطبيقات والبنية التحتية والأنظمة الأساسية والبيانات كخدمة. وقد أظهر هو وأعضاء فريق التطوير الذي يترأسه كيفية تطبيق Oracle للتقنية الناشئة لتعزيز رؤية السحابة هذه. وفيما يلي ثلاثة أمثلة على ذلك.

ظهور روبوتات المحادثة والواجهات البشرية الجديدة

أظهر كوريان الطريقة التي يستطيع بها فريق رياضي استخدام روبوت محادثة للسماح للعميل باستخدام تطبيق Facebook Messenger للتحقق من توافر المقاعد وتصفح الخيارات وشراء التذاكر. وبفضل خوارزميات الذكاء الاصطناعي التي تعمل في الخلفية، يمكن للروبوت تحديد الصفقة المطلوب توفيرها التي تتضمن أفضل فرصة لتحقيق إيرادات إضافية، مثل توصيل الطعام إلى مقر العميل.

وتتيح إمكانيات Oracle الجديدة القائمة على الروبوتات، والتي تمثل جزءً من Mobile Cloud Enterprise من Oracle للشركات خلق هذا النوع الجديد من تجربة العملاء التفاعلية باستخدام أدوات السحب والإفلات. ويحدد المطورون الكيفية التي ينبغي أن تتدفق بها المحادثة والأسئلة التي قد يطرحها العملاء وقنوات المراسلة - مثل Messenger أو Slack أو المساعدين القائمين على الصوت، أو غيرهم، التي يستطيع العملاء استخدامها. وتستطيع قدرات معالجة اللغة الطبيعية المدمجة في النظام الأساسي فهم الفروق الدقيقة وسياق الأحاديث ومعرفتها. ويمكن للمطورين استخدام واجهات برمجة التطبيقات لدمج روبوت للأنظمة الخلفية باعتبارها وسيلة لسحب البيانات مثل جدول الفريق وتوفر المقاعد.

إن رؤيتنا التحليلية تتميز بالبساطة الشديدة: وهي تمكين أي شخص في العالم....من تحليل أي نوع من البيانات من أي مصدر...

—توماس كوريان، رئيس قسم التطوير في شركة Oracle

ولا تمثل روبوتات المحادثة سوى شكلاً واحدًا فقط مما وصفه كوريان بالواجهات البشرية الجديدة التي ستواصل Oracle تطويرها وتوفيرها.

وقال كرويان "تقوم رؤيتنا للواجهة البشرية للتطبيقات على تسهيل استخدامها للبشر" "فلم يعد الأمر يقتصر على مجرد استخدام شبكة الإنترنت وشاشات المحمول، بل يمكنك التحدث إلى التطبيق الآن. ويمكنك التفاعل معه عبر الرسائل. حيث يمكنك التقاط الصور ويمكننا التعرف على الصور ومقارنتها مع أشياء أخرى وأتمتة المعاملات."

قدرات تحليلات جديدة

أظهر أحد العروض التوضيحية على نموذجًا لشركة تريد مراقبة Facebook وTwitter وInstagram لتحقيق فهم أفضل لسوقها وعملائها المحتملين. ومع ذلك، يحتاج فهم الموضوع بالكامل إلى أكثر من معرفة عدد المرات التي يُذكَر فيها أحد المنتجات بالاسم. فسترغب شركة تصنيع أحذية في معرفة معدل ظهور صورة أحد منتجاتها أو أحد منتجات منافسيها - بل وحتى معرفة السياق، مثل ما إذا كان المنتج المقصود يرتديه رياضي محترف أو طفل في الملاهي.

وقال كوريان "إن رؤيتنا التحليلية تتميز بالبساطة الشديدة: وهي تمكين أي شخص في العالم، وليس المحللين المحترفين فقط، من تحليل أي نوع من البيانات من أي مصدر." "ليس الأرقام فقط، بل الصور والصوت والفيديو والبيانات النصية وبيانات الاستشعار."

توماس كوريان

ويقول رئيس شركة Oracle توماس كوريان أن Oracle تريد أن يستخدم العملاء والمطورون تكنولوجيا المعلومات بطريقة جديدة كليًا.

وقد أعلن كوريان عن خدمة جديدة، وهي Oracle Analytics Cloud، التي تساعد الشركات على إدارة هذا النوع من مجموعة البيانات في السحابة ومعالجة الأفكار المستخلصة منها وتلخيصها وعرضها مرئيًا. وبدلاً من الانتظار السلبي لأحد المحللين حتى يطرح الأسئلة، سيقدم التعلم الآلي المدمج في النظام التوصيات مثل تحديد حركة مرور الروبوت والاستفسار عن رغبتك في تضمين أو استثناء ذلك من النتائج أو اكتشاف مؤشرات الأداء الرئيسية والاستفسار عن ضرورة تعقب النظام لهم. ويستطيع المحللون قبول هذه التوصيات، أو طلب إعداد مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بهم.

ولن تكون المخططات هي الطريقة الوحيدة لمعرفة متى يتحرك أحد مؤشرات الأداء الرئيسية.

وقال كوريان "سيراقبها النظام نيابة عنك. وسوف يرسل لك رسالة على نظام المراسلة الأساسي المفضل لديك عن طريق روبوت ليقول لك "مهلاً لقد تغيرت البيانات، وقد تأثر مؤشر الأداء الرئيسي الآن،" "وقد يترك لك أيضًا رسالة بريد صوتي يخبرك عن سبب تغيرّ البيانات. لذلك، فهناك طرق جديدة للتفكير في عرض البيانات مرئيًا، ثم التعاون مع الآخرين باستخدام تلك البيانات."

التطبيقات التي يزيد معدل ذكائها

توفر Oracle نظامًا أساسيًا للذكاء الاصطناعي للسماح للمطورين بإنشاء التعلم الآلي وخوارزميات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها. وفي الوقت نفسه، تدمج Oracle الذكاء الاصطناعي مباشرة في تطبيقات البرمجيات كخدمة، وذلك باستخدام خوارزميات عميقة محددة حسب النطاق محسنة لملائمة ERP وHCM وCRM.

وأضاف كوريان "نعتقد أن التطبيقات يجب أن تصبح أكثر ذكاءً مع مرور الوقت" "والطريقة التي نعتقد أن هذا سيحدث خلالها هي قواعد العمل التي تم ترميزها يدويا عن طريق البشر في هذه التطبيقات، ستتم ترقيتها أو استبدالها بخوارزميات التعلم القائمة على الذكاء الاصطناعي".

على سبيل المثال، ستجري أنظمة تخطيط موارد المؤسسات مقارنات الأسعار لوضع توصيات أفضل لأسعار المنتجات. وسوف يتحسن مستوى اكتشاف تطبيقات نظام المشتريات للمعاملات الاحتيالية. وستساعد أنظمة الموارد البشرية في تحديد أفضل المرشحين أو الخطوات المطلوبة للاحتفاظ الموظفين والمساعدة في تطوير حياتهم المهنية.

ويقول توماس كوريان رئيس قسم التطوير بشركة Oracle "يستطيع العملاء والمطورون استخدام تكنولوجيا المعلومات بطريقة جديدة كليًا...لتحويل

—مؤسستهم وشركاتهم بل والعالم

وقد عرض كوريان المثال الذي يوضح الطريقة التي سيوافق فيها مدير نموذجي على 99 من 100 موافقة تُطلب منه على الأنشطة الروتينية. وقال "لذلك أنت تهدر وقتك في النظر إلى 99 عنصر للعثور على العنصر الذي قد ترفضه". "تخيل لو أن النظام قادر على أن يفعل ذلك نيابة عنك."

وقد وعد كوريان بأن Oracle سوف تواصل سعيها في مجال هذا النوع من الابتكار.

وقال كوريان "نحن نفعل ذلك لنقدم لك أنت وعملائنا ومطورينا، الأدوات التي تساعدكم على رسم رؤاكم وطموحاتكم وأحلامكم، لاستخدام تكنولوجيا المعلومات بطريقة جديدة، بل بطريقة جديدة كليًا، لتحويل المؤسسة والشركات الخاصة بك، بل والعالم أجمع".

معرفة المزيد


بيان تحذير
والسبق مقصود لتوضيح الاتجاه العام لمنتجاتنا. ويقصد به الأغراض المعلوماتية فقط، وربما لا يتم دمجها في أي حساب. ولا يمثل ذلك التزامًا بتقديم أي مادة أو رمز أو وظيفة، ولا يجب أن يتم الاعتماد عليها في اتخاذ قرارات الشراء. وقد تتغير المسؤولية الكاملة عن عملية تطوير أي ميزات أو وظائف موصوفة لمنتجات Oracle وإصدارها وتوقيتها أو تظل منوطة بشركة Oracle Corporation. يتم فرض رسوم على عروض منتجات قواعد البيانات الجديدة.

تُعد البيانات الواردة في هذه المقالة المتعلقة بخطط Oracle المستقبلية وتوقعاتها ومعتقدات ونواياها بيانات تطلعية وتخضع للمخاطر المادية والشكوك. وتستند هذه البيانات على التوقعات والافتراضات الحالية لشركة Oracle، وبعضها خارجة عن سيطرة Oracle. جميع المعلومات في هذه المقالة تُعتبر حالية اعتبارًا من 4 أكتوبر 2017 ولا تلتزم Oracle بتحديث أي بيان في ضوء المعلومات الجديدة أو الأحداث المستقبلية.