خبر صحافي

استبيان جديد: نجاح 81% من الشركات السعودية في تحقيق أهداف النمو خلال العام الماضي

أبدى الموظفون في المملكة العربية السعودية ثقتهم في قدرة مؤسساتهم على الاستجابة للتحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، وناقشوا مع أصحاب المؤسسات كيفية تبنّي إطار عمل مرن مستقبلاً

الرياض ، المملكة العربية السعودية١٣ شوال ١٤٤٢ هـ

على الرغم من الاضطرابات والتحديات التي شهدها العام الماضي، نجح أكثر من ثلاثة أرباع (81٪) من قطاع المؤسسات في المملكة العربية السعودية في تحقيق أهداف النمو المنشودة، وذلك وفقاً لدراسة حديثة أجرتها Oracle NetSuite. وقد استندت هذه الدراسة، تحت عنوان "حالة النمو"، إلى آراء 2000 مشارك من الموظفين في السعودية، والإمارات، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وإسبانيا، ودول اتحاد بنلوكس، ودول الشَّمال الأوروبي، للوقوف على قدرة الشركات على تعاملها مع تحديات الجائحة العالمية كوفيد-19 ومستويات توقعات نموها.

ومن جانبه، قال حسام رفعت، مدير المبيعات الأول في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى Oracle NetSuite: "أظهرت نتائج الاستبيان جهود ومساعي العديد من الشركات السعودية نحو التأقلم مع الظروف الصعبة التي صاحبت الجائحة الدولية لتحقيق أهداف النمو الخاصة بها. وتدرك المؤسسات جيداً أنه لا تزال هناك تحديات جديدة وظروف متغيّرة بانتظارها، مما سيستدعي مواصلة جهودها المبذولة في تلبية احتياجات موظفيها بخصوص إطار ومكان العمل. وهنا تبرز حقيقة أن المؤسسات التي تتطوّر سريعاً وبكفاءة عالية ستكون قادرة على المضي قُدماً لمواكبة التحديات وتحقيق أهداف نموّها".

قطاع الأعمال في المنطقة لا يزال يحظى بثقة عالية

أظهرت المؤسسات المشمولة في الاستبيان قدرتها على الاستجابة مع التحديات والظروف والتأقلم معها خلال العام المضي، وأنها تحظى بتوقعات مفعمة بالتفاؤل خلال العام 2021.

  • أكد أغلب المشاركين من السعودية (81٪) نجاح مؤسساتهم في تحقيق أو تجاوز أهداف نموّها خلال العام الماضي. وقد انعكس ذلك بشكل متناسق على المستوى الإقليمي - المملكة المتحدة (83٪)، ودول اتحاد بنلوكس (83٪)، وإسبانيا (82٪)، وألمانيا (80٪)، ودول الشمال (78٪)، وفرنسا (73٪)، وإيطاليا (72٪)، والإمارات ( 62٪).
  • وعلى مستوى المناطق كافة، تأثّر أداء القطاعات التي ينشط فيها مشاركو الاستبيان، إذ سجّلت صناعة الدعاية والإعلام والنشر (89٪)، والخدمات المهنية (85٪)، وقطاع البرمجيات والتكنولوجيا (82٪)، معدلات نمو تفوقت على قطاع الصناعة التحويلية (64٪) وقطاع التجزئة (70٪).
  • ورغم التحديات المستمرة، فإن أكثر من نصف المشاركين السعوديين (53٪) يتوقّعون نمو الإيرادات السنوية خلال 2021، بينما يتوّقع 20% منهم استقرارها. وكانت إسبانيا (66٪)، والمملكة المتحدة (65٪)، وإيطاليا (59٪) الأكثر توقعاً للنمو بين المشاركين.

النمو والازدهار رغم التحديات والظروف الصعبة

حققت الشركات الكثير من الإنجازات واستطاعت أن تتأقلم مع تحديات بيئة العمل المتغيّرة. وقد أعرب المشاركون في الاستبيان عن ثقتهم في قدرة مؤسساتهم على مواجهة التحديات والمضي قدماً نحو مواصلة النمو.

  • لم تتأثّر غالبية الشركات السعودية تماماً بالتداعيات المترتّبة على الجائحة العالمية، حيث أكد 41% من المشاركين أن جائحة كوفيد-19 تمثّل أكبر تحدٍ تجاري خارجي، وذلك بدون اعتبار المنافسين الجدد في السوق (39٪) والرسوم الجديدة التي سيترتب عليها ارتفاع التكاليف (37٪).
  • قد يرجع الأداء المالي القوي إلى قدرة المؤسسات على الاستجابة والتأقلم مع التحديات، إذ قيّم 76% من المشاركين السعوديين شركاتهم بمعدلات فوق المتوسط من حيث ترتيب أولوياتها عقب تفشّي فيروس كوفيد-19.
  • أكد 86٪ من المشاركين السعوديين أنهم اضطروا إلى تغيير طريقة تواصلهم مع العملاء على مدار الـ 12 شهراً الماضية، بينما أشار 84٪ منهم إلى ارتفاع حجم بيع المنتجات عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تزايد عدد قنوات البيع(81٪).

العمل عن بُعد وتأثيره على بيئة العمل مستقبلاً

كان العام الماضي إيذاناً بتغيير إطار عمل الموظفين وتوقعاتهم حول تبنّي نموذج عمل متنوّع للمضي قدماً بنمو مؤسساتهم.

  • يخطط 15% فقط من الموظفين السعوديين، ممن شاركوا في الاستبيان، العودة بشكل دائم إلى مقر شركاتهم بدوام كامل. وقد أعرب الموظفون من كبار السن (ممن تزيد أعمارهم عن 55 عاماً) عن ترحيبهم واستعدادهم للعودة إلى مقر الشركة (42٪). وعلى جانب آخر، أشار ما يقارب من نصف المشاركين (45٪) إلى رغبتهم في العمل ضمن أطر مرنة دائمة خلال ساعات العمل.
  • ولكن ذلك لا يعني تبنّي إطار مباشرة العمل عن بُعد مستقبلاً بشكل كامل. ويتوقع 51٪ من المشاركين السعوديين العمل عن بُعد لأكثر من نصف أوقات العمل خلال فترة ما بعد الجائحة، مقارنة بـ 43٪ ممن قاموا بذلك خلال فترة ما قبل الجائحة.
  • انعكس تأثير إطار العمل عن بُعد بشكل جزئي على قدرة المؤسسات، المشمولة في الاستبيان، على التعاون وإمكاناتها في حل المشكلات. فقد أكد 32٪ من المشاركين عدم تأثّر مؤسساتهم، بينما أعرب 22٪ من المشاركين السعوديين تأثير منهجية العمل عن بُعد على تحسين قدراتهم وإمكاناتهم.
  • نجح الموظفون ممن باشروا أعمالهم عن بُعد في التأقلم مع التحديات والظروف، رغم ارتفاع معدل التعاون المباشر واحتلاله المرتبة الأولى (39٪) بالنسبة للعناصر التي يفتقر إليها الأشخاص أثناء التواجد في مكان العمل. وقد أفاد 61٪ من المشاركين السعوديين أنهم يواصلون التعاون الشخصي مع زملائهم، مما يشير إلى أن الكثيرين قد نجحوا في إيجاد إيقاع متناغم مع منهجيات وأنماط العمل عن بُعد.

معلومات الاتصال

  • هبة ابو غزالة

  • مديرة العلاقات العامة - المملكة العربية السعودية Oracle
  • Hiba.a.abou.ghazale@oracle.com
  • +971 507745258

منهجية الاستبيان

بهدف القيام بهذه الدراسة البحثية، تعاونت NetSuite مع مؤسسة Opinium Research لإجراء استبيان بمشاركة 2000 مدير ومسؤول تنفيذي وموظّف، وذلك استكمالاً للتقرير "استكشاف آفاق النمو" الذي صدر خلال العام الماضي. ويمثّل المشاركون في الاستبيان المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة عبر قطاعات عديدة شملت التجزئة، والتصنيع التحويلي، والتوزيع بالجملة، والبرمجيات، والتكنولوجيا، والخدمات المهنية، والدعاية والإعلام والنشر. وجمعت قاعدة المشاركين موظفين من المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، ودول الشمال الأوروبي، ودول اتحاد بنلوكس، ومنطقة الشرق الأوسط (الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية)، وإسبانيا، وإيطاليا، بواقع 250 موظفاً ممثلاً عن كل منطقة. وضمّت منطقة الشرق الأوسط 149 مشاركاً في الإمارات و101 مشاركاً من السعودية. وقد أجرى المشاركون الاستبيان عبر الإنترنت خلال شهريّ مارس وأبريل 2021.

حول Oracle NetSuite

خلال أكثر من 20 عاماً، ساهمت Oracle NetSuite في دعم المؤسسات للمضي قدماً بمسيرة نموّها، وتعزيز توسيع نطاق حضورها، وترسيخ قدرتها على التأقلم مع التحديات والمتغيرات. وتوفر NetSuite منظومة متكاملة تغطّي الشؤون المالية وخطط الموارد المؤسسية، وإدارة المخزون، والموارد البشرية، وأتمتة الخدمات المهنية، ومباشرة الأنشطة التجارية عبر قنوات متعددة يستخدمها أكثر من 24 ألف عميل عبر 215 دولة ومنطقة تابعة.

لمعرفة المزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني https://www.netsuite.com أو تابعونا عبر NetSuite blog. ويمكنكم كذلك متابعة أبرز المستجدات عبر Facebook, و LinkedInInstagram, و Twitter.

حول Oracle

تقدّم Oracle محفظة واسعة من التطبيقات والبرامج المتكاملة، كما توفر بنية تحتية آمنة ومستقلة عبر Oracle Cloud. لمزيد من المعلومات حول شركة Oracle (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز ORCL)، تفضّلوا بزيارة موقع الإلكتروني www.oracle.com.

العلامات التجارية

Oracle وJava وMySQL هي علامات تجارية مُسجّلة تحت مظّلة شركة Oracle Corporation.