لا توجد نتائج

بحثك لم يطابق أي نتائج.

نقترح أن تجرِّب ما يلي للمساعدة في العثور على ما تبحث عنه:

  • تحقق من تهجئة كلماتك الرئيسية التي تبحث عنها.
  • استخدم المرادفات للكلمة الرئيسية التي كتبتها، على سبيل المثال، جرِّب “تطبيق” بدلاً من “برنامج.”
  • جرِّب إحدى عمليات البحث الشائعة الموضحة أدناه.
  • ابدأ بحثًا جديدًا.
الأسئلة الرائجة

ما هو نظام إدارة النقل؟

نظام إدارة النقل (TMS) هو بمثابة منصة لوجستية تستخدم التكنولوجيا لمساعدة الشركات على تخطيط وتنفيذ وتحسين حركة البضائع، سواء الواردة أو الصادرة، والتأكد من امتثال عملية الشحن للمتطلبات مع توافر المستندات اللازمة. وغالبًا ما يكون هذا النوع من الأنظمة جزءًا من أنظمة إدارة سلسلة التوريد (SCM) الأكبر.

ويُعرف أحيانًا باسم حل نظام النقل أو برنامج نظام النقل، ويوفر نظام إدارة النقل (TMS) رؤية لعمليات النقل اليومية ومعلومات ووثائق حول متطلبات الامتثال للشركات، ويضمن تسليم الشحنات والبضائع في الوقت المناسب. تعمل أيضًا أنظمة النقل على تبسيط عملية الشحن، كما تُسهل على الشركات إدارة عمليات النقل وتحسينها، سواء كانت عن طريق البر أو الجو أو البحر.

إدارة النقل وسلسلة التوريد

بالإضافة إلى إدارة النقل، تتضمن المكونات الأخرى لأنظمة إدارة سلسلة التوريد (SCM) النموذجية نظام المشتريات وإدارة دورة حياة المنتج وتخطيط سلسلة التوريد وإدارة الطلبات والتصنيع والمخزون وإدارة المستودع.

ما سبب أهمية نظام إدارة النقل؟

تلعب أنظمة إدارة النقل دورًا مركزيًا في سلاسل التوريد، حيث تؤثر في كل جزء من العملية - بدءًا من التخطيط والمشتريات - وحتى إدارة الخدمات اللوجستية ودورة حياة المنتج. ومن خلال الرؤية الواسعة والعميقة التي توفرها أنظمة إدارة النقل القوية، ستتمكن من تخطيط عمليات النقل وتنفيذها بشكل أكثر كفاءة، مما سيؤدي إلى زيادة رضا العملاء. وهذا سيؤدي بدوره إلى زيادة المبيعات، وبالتالي مساعدة الشركات على النمو. في ظل بيئة الأعمال العالمية الديناميكية التي نعيشها ونتعامل فيها، من المهم أن يكون لديك نظام يسمح لك بتنفيذ العمليات المعقدة بنجاح وفقًا لسياسات الأعمال ومتطلبات الامتثال.

تغيير توقعات المستهلك

في عالم اليوم، والذي أصبح فيه الشحن في نفس اليوم مع إمكانية التتبع في الوقت الفعلي، يتوقع المستهلكون الحصول على ما يريدون في الوقت الذي يريدونه. وتلبية هذا المطلب تضع ضغطًا غير مسبوق على الشركات التقليدية، وبالأخص سلسلة التوريد، حيث ترتبط حركة البضائع المادية ارتباطًا وثيقًا بسلسلة التوريد، كما تعتمد الكثير من الشركات على أنظمة إدارة النقل لمساعدتها على إدارة هذا المطلب.

من يستخدم نظام إدارة النقل؟

تُستخدم أنظمة إدارة النقل بشكل أساسي من قِبل الشركات التي تحتاج إلى شحن ونقل واستلام البضائع بشكل منتظم، وتشمل:

  • شركات التصنيع
  • شركات التوزيع
  • شركات التجارة الإلكترونية
  • شركات البيع بالتجزئة
  • الشركات التي تقدم الخدمات اللوجستية، مثل شركات الخدمات اللوجستية للأطراف الثالثة والأطراف الرابعة (3PL و4PL) ومقدمي الخدمات اللوجستية (LSPs)

تستخدم الشركات من جميع المجالات تقريبًا، بدءًا من البناء وحتى علوم الحياة، أنظمة إدارة النقل. وتعتبر الشركات التي تنفق 100 مليون دولار أو أكثر سنويًا على عمليات الشحن من المستخدمين الأساسيين لأنظمة إدارة النقل، ولكن مع توافر حلول أنظمة إدارة النقل (TMS) المستندة إلى السحابة، أصبحت هذه الأنظمة في متناول الشركات الصغيرة كي تستفيد من مزايا دمج نظام إدارة النقل في سلسلة التوريد.

عروض نظام إدارة النقل

يمكن للشركات شراء نظام إدارة نقل مستقل يمكن دمجه مع السحابة الحالية لديها أو برامج تخطيط موارد المؤسسات (ERP) وحلول إدارة سلسلة التوريد (SCM) في موقع العمل. وتتضمن بعض حلول أنظمة إدارة النقل إمكانات توثيق التجارة، أو يمكنك إضافة نظام إدارة النقل الخاص بك إلى تطبيق ‏‫إدارة التجارة العالمية (GTM). تتوفر أنظمة TMS الأخرى، والتي عادةً ما تكون أقل ثراءً بالميزات، كوحدات نمطية ضمن مجموعات ERP وSCM.

عمليات التخطيط والتنفيذ والتحسين لتسليم البضائع في الوقت المناسب

يمكن أن يساعد نظام إدارة النقل في عمليات تخطيط حركة البضائع المادية وتنفيذها وتحسينها.

التخطيط يساعد نظام إدارة النقل (TMS) الشركة على تحديد الوضع الأمثل للشحن وأفضل شركة نقل، بناءً على التكلفة والكفاءة والمسافة، بما في ذلك تحسين مسارات شركة النقل متعددة الطلبات. يمكن لنظام إدارة النقل القوي أن يوفر رؤية في كل مرحلة من مراحل سلسلة التوريد، ومع وظيفة إدارة التجارة العالمية، يمكنه أيضًا توفير معلومات عن التجارة والتعريفات، وعما إذا كان هناك أي تأخير محتمل قد يحدث بسبب اللوائح الجمركية وأي لوائح أخرى متعلقة بالتجارة.

التنفيذ. تختلف ميزات التنفيذ لأنظمة إدارة النقل على نطاق واسع، ولكنها يمكن أن تشمل مطابقة الأحمال والتواصل مع شركات النقل وتوثيق الشحنات وتتبعها والمساعدة في فوترة عمليات الشحن وإدارة التسوية. وتوفر بعض حلول أنظمة إدارة النقل المتقدمة أيضًا إمكانية تتبع وتعقب الخدمات - مما يتيح تبادل المعلومات في الوقت الفعلي بين شركات النقل والموزعين والمستودعات والعملاء. كما قد توفر هذه الأنظمة المتقدمة أيضًا وظائف التعامل مع الخدمات اللوجستية الدولية المعقدة، بما في ذلك توفير وثائق الاستيراد والتصدير الصحيحة والتأكد من امتثال الشحنات للمتطلبات التجارية.

التحسين. عادةً ما تتضمن إمكانات تحسين نظام إدارة النقل القدرة على قياس الأداء وتتبعه باستخدام التقارير ولوحات المعلومات والتحليلات ومعلومات النقل.

مزايا نظام إدارة النقل

توفر أنظمة إدارة النقل—وإدارة النقل الحديثة بشكل عام—العديد من المزايا للشركات. وتتضمن بعض أفضل المزايا:

  • انخفاض التكاليف التي تتكبدها الشركة والعميل النهائي في نفس الوقت
  • تبسيط عمليات سلسلة التوريد عبر المناطق الجغرافية والأنماط وشركات النقل
  • أتمتة العمليات التجارية وإجراء عمليات الفوترة والتوثيق بسرعة ودقة أكثر
  • تحسين الرؤية والأمن، وخاصة أثناء النقل
  • توفير الوقت—تقليل الخطوات اليدوية، وبالتالي تقليل حالات التأخير وتسريع أوقات التسليم
  • إمكانية تتبع الشحن محليًا وعالميًا من خلال منصة واحدة
  • امتثال أفضل لمتطلبات الاستيراد والتصدير لتقليل الغرامات وحالات التأخير في الشحن
  • رؤى تجارية جديدة، حيث يؤدي تحسين عملية إعداد التقارير إلى تحسين الإجراءات والعمليات بشكل أسرع
  • تحسينات في خدمة العملاء ورضا العملاء من خلال التحديثات في الوقت الفعلي وتقليل حالات التأخير في الشحن
  • القدرة على توسيع نطاق الأعمال من خلال تلبية طلبات العملاء وتجاوز توقعاتهم لتسليم الشحنات بشكل أسرع وفي الوقت المحدد

القيمة المضافة لنظام إدارة النقل (TMS) في السحابة

تقدم أنظمة إدارة النقل المستندة إلى السحابة العديد من مزايا الأعمال التي توفرها حلول السحابة الأخرى، وتشمل تحسين وفورات الحجم وانخفاض التكلفة الإجمالية للملكية، وعدم وجود رسوم ترقية، والحصول على العائد على الاستثمار (ROI) بشكل أسرع.

بالنسبة لتكنولوجيا المعلومات، توفر أنظمة إدارة النقل المستندة إلى السحابة مزايا إضافية تتمثل في الحصول على عمليات نشر أسرع، وانخفاض الوقت اللازم للتدريب والتثبيت، وحدوث التحديثات بشكل تلقائي وبأحدث الميزات، وتحسين مستوى الأمان.

أنظمة إدارة النقل والشركات الصغيرة

كانت الشركات الصغيرة، والتي تنفق ما بين 5 ملايين دولار و10 ملايين دولار سنويًا على الشحن - تعتمد بشكل تقليدي على جداول البيانات والطرق اليدوية الأخرى الخاصة بإدارة عمليات النقل. ولكن الآن، تعمل الحلول المستندة إلى السحابة على توفير أنظمة إدارة النقل لهذه الشركات الصغيرة بتكلفة معقولة.

مستقبل أنظمة إدارة النقل

تزيد باستمرار توقعات العملاء، ليس فقط فيما يتعلق بتسليم الشحنات في الوقت المحدد، ولكن أيضًا بتسليمها في خلال يومين أو حتى في نفس اليوم، مع توفير تحديثات في الوقت الفعلي طوال عملية الشحن. كما تجبر اللوائح التجارية العالمية المتغيرة باستمرار سلاسل التوريد على الابتكار باستمرار لمواكبة التطور، وغالبًا عن طريق الاستثمار في نظام إدارة النقل.

يجب أن تصبح أنظمة إدارة النقل أكثر قوة وثراءً بالمميزات، لتوفير استجابات أسرع للمستهلكين ومعلومات أكثر تفصيلاً للشركات. يتيح التعلم الآلي لأنظمة الإدارة أن تكون أكثر ذكاءً، لتوفير توصيات أفضل وتنبؤات أكثر دقة.

يمكن للشركات اختيار دمج أنظمة النقل وإدارة التجارة العالمية مع التقنيات الناشئة لزيادة تحسين الرؤية وتقديم خدمة عملاء أفضل. وتتضمن بعض هذه التقنيات المبتكرة المتوفرة حاليًا ما يلي:

  • مراقبة الأسطول لإنترنت الأشياء (IoT) تجعل أجهزة إنترنت الأشياء (IoT) وأجهزة الاستشعار عملية مراقبة الأسطول في الوقت الفعلي أمرًا عاديًا، بما في ذلك الاطلاع على ظروف القيادة والطُرق والأصول أثناء النقل. يمكن للشركات خفض تكاليف الوقود والصيانة، بالإضافة إلى تقليل حالات التأخر في التسليم وتحسين مستوى الحفاظ على سلامة السائق.
  • المساعدات الرقمية: غالبًا ما يُطلق على المساعدات الرقمية روبوتات المحادثة، وتقدم المساعدات الرقمية استجابات محادثة فورية تفي بمعلومات الشحن، مما يؤدي إلى زيادة رضا العملاء.
  • الذكاء التكيفي والتعلم الآلي: من خلال تطبيق التعلم الآلي على الاتجاهات والبيانات السابقة، تستطيع أنظمة إدارة النقل التنبؤ بوقت النقل بشكل أكثر دقة، وتخطيط السعة، وتحديد الشحنات المعرضة للخطر (مثل السلع التي توشك على الانتهاء والمنتجات الحساسة للوقت أو درجة الحرارة)، وغير ذلك. كما يعمل الذكاء الاصطناعي المحسَّن أيضًا على تمكين نظام إدارة النقل لديك من تقديم توصيات أكثر دقة ومبنية على علم بشأن، على سبيل المثال مسارات النقل البديلة خلال فترات الازدحام الشديد.
  • تقنية البلوك تشين: يتم الآن استخدام تقنيات البلوك تشين لإنشاء عمليات تكامل معقدة بين شركات الشحن والعملاء وشركات النقل. تزيد تطبيقات، مثل التتبع والتعقب الذكي، من الشفافية وإمكانية التتبع عبر سلسلة التوريد، كما أنها تضمن في نفس الوقت توفير معلومات دقيقة وآمنة.
  • Cold Chain Management: هناك حل آخر من حلول البلوك تشين متاح في أنظمة إدارة النقل وهو Cold Chain Management، وهو حل مفيد عند الحاجة إلى الحفاظ على درجات حرارة مختلفة عند نقاط التفتيش المختلفة على طول سلسلة التوريد. فعلى سبيل المثال، قد تحتاج المواد والمنتجات القابلة للتلف أو الحساسة لدرجة الحرارة إلى الاحتفاظ بها في درجة حرارة باردة في الشاحنة، وبدرجة حرارة أعلى قليلاً على أرفف المتاجر. ومن خلال Cold Chain Management، يمكن مراقبة درجة الحرارة عبر سلسلة التوريد، مع توفير المعلومات في الوقت الفعلي للشركة والجهات التنظيمية في بلد المنشأ.