نعتذر عن عدم العثور على مطابقة لبحثكم.

نقترح أن تجرِّب ما يلي للمساعدة في العثور على ما تبحث عنه:

  • تحقق من تهجئة كلماتك الرئيسية التي تبحث عنها.
  • استخدم المرادفات للكلمة الرئيسية التي كتبتها، على سبيل المثال، جرِّب “تطبيق” بدلاً من “برنامج.”
  • ابدأ بحثًا جديدًا.
الاتصال بنا تسجيل الدخول إلى Oracle Cloud

مستوى Oracle Cloud المجاني (Free Tier)

استمتع بإنشاء التطبيقات واختبارها ونشرها على Oracle Cloud مجانًا.

ما المقصود بـ IaaS؟ البنية الأساسية كخدمة

تسريع مهارات OCI الخاصة بك في Oracle CloudWorld

سواء كنت تستخدم OCI بالفعل أو تعرف فقط ما هو ممكن، فستستفيد من حضور Oracle CloudWorld من 17 إلى 20 أكتوبر.

البنية التحتية كخدمة (IaaS) عبارة عن نموذج خدمة حوسبة سحابية التي يتم من خلالها استضافة موارد الحوسبة في سحابة عامة أو خاصة أو هجينة. يمكن للشركات استخدام نموذج IaaS لنقل بعض أو كل استخداماتها للبنية التحتية الخاصة بمركز البيانات المحلي أو المخصص إلى السحابة، إذ يمتلكها ويديرها أحد موفري الخدمات السحابية. ويمكن أن تتضمن عناصر البنية التحتية منخفضة التكلفة هذه أجهزة الحوسبة والشبكة والتخزين بالإضافة إلى مكونات وبرمجيات أخرى.

صور مصغرة لفيديو حول ما المقصود بـ IaaS

في نموذج IaaS، يمتلك موفر الخدمات السحابية الأجهزة والبرمجيات ويقوم بإدارتها أيضًا، كما أنه يكون مالكًا لمركز البيانات أو مستأجرًا له. عندما يكون لديك أحد نماذج IaaS، فأنت تكون بذلك مستأجرًا لموارد، مثل خدمات الحوسبة أو التخزين، وتقوم بتوفيرها عند الحاجة، وتدفع مقابل الموارد التي تستهلكها مؤسستك. وبالنسبة لبعض الموارد، مثل خدمات الحوسبة، ستدفع مقابل الموارد التي تستخدمها. وبالنسبة لموارد أخرى، مثل التخزين، ستدفع مقابل السعة.

كيف تعمل IaaS؟

في نموذج IaaS القياسي، تستخدم أي شركة - مهما كان حجمها - خدمات، مثل الحوسبة والتخزين وقواعد البيانات من موفري الخدمات السحابية، حيث يقدم موفرو الخدمات السحابية هذه الخدمات من خلال استضافة الأجهزة والبرامج في السحابة. بعد الآن لن تضطر الشركات إلى شراء وإدارة معداتها الخاصة، أو مساحة لاستضافة المعدات، وسيتحول الدفع إلى نظام الدفع أولاً بأول (الدفع حسب الاستهلاك). وبالتالي عندما تكون احتياجات الشركة من هذه الخدمات أقل، تقل التكلفة. ومع نموها، يمكنها الحصول على موارد حوسبة إضافية وتقنيات أخرى في غضون دقائق.

في سيناريوهات الأعمال المحلية التقليدية، تدير الشركة مركز البيانات الخاص بها وتقوم بصيانته. وفي هذه الحالة، يجب على الشركة أن تستثمر في الخوادم ومساحات التخزين والبرمجيات، وغيرها من التقنيات، وأن تقوم بتعيين موظفين في مجال تكنولوجيا المعلومات أو متعاقدين لشراء وإدارة وترقية جميع المعدات والتراخيص. ويجب بناء مركز البيانات لتلبية ذروة الطلبات، حتى إن كانت أعباء العمل تقل في بعض الأحيان وتتوقف هذه الموارد عن العمل. وإلا، فإذا ازدادت الأعمال بسرعة، فقد تجد إدارة تكنولوجيا المعلومات صعوبة في مواكبة ذلك.



حوسبة سحابة IaaS—ما الفرق؟

كحد أدنى، تتضمن البنية التحتية السحابية البنية التحتية لخدمات الحوسبة والتخزين وموارد الشبكة. وفي الآونة الأخيرة، أصبحت البنية التحتية السحابية تشمل أيضًا الخدمات ذات المستوى الأعلى (التي تُعرف أحيانًا باسم النظام الأساسي كخدمة [PaaS]) مثل قواعد البيانات الارتباطية وقواعد بيانات NoSQL ومعالجة دفعات من البيانات في الوقت الفعلي وخطوط وخدمات التطوير والحاويات والوظائف. وعلى عكس البرامج كخدمة (SaaS)، لم يتم تصميم نماذج IaaS للمستخدم النهائي العادي. إن البنية التحتية كخدمة (IaaS) مصممة خصوصًا لتكنولوجيا المعلومات الخاصة بالتطبيقات ومُشغلي تكنولوجيا المعلومات وفِرق التطوير ومسؤولي الأنظمة وقواعد البيانات ومطوري برامج الدعم الكامل.

ميزات IaaS

توفر البنية التحتية كخدمة أربع مزايا أساس تمكّن الشركات من التحرك بشكل أسرع وتحقيق أهداف التحوّل الرقمي الخاصة بها.

  • تقلل Cloud infrastructure من وقت وتكلفة بيئات الإمداد والقياس المخصصة للتطوير والاختبار والإنتاج. مما يمنح المطورين وفِرق التطوير المزيد من الحرية في التجريب والابتكار.
  • ومن خلال توفير خدمات الحوسبة عند الطلب، يمكن أن توسع الشركات من نطاق بنيتها التحتية أو تضييقها حسب الحاجة، وبالتالي فلن تدفع الشركات إلا مقابل ما تستخدمه في الساعة أو اليوم أو الشهر، مع التعامل مع نطاق أكبر مما تتيحه معظم البيئات المحلية.
  • يمكن لنماذج IaaS منح الشركات إمكانية الوصول إلى معدات وخدمات جديدة ومحسّنة، مثل أحدث المعالجات وأجهزة التخزين والشبكات وتنسيق الحاويات، والتي لا يمكن للعديد من الشركات تحمُل الحصول عليها في أماكن العمل أو التمكّن من الوصول إليها بنفس السرعة.
  • تتوفر نماذج IaaS في معظم المناطق الجغرافية، وتتواجد إقليميًا بالقرب من المراكز السكانية الكبيرة، مما يمكّن الشركات من تنمية أنشطة أعمالها على الإنترنت بسرعة أكبر.

يمكن أن يكون التحوّل إلى أحد نماذج IaaS تحولاً جذريًا بالنسبة للشركات، وخاصة إدارات تكنولوجيا المعلومات التابعة لها. فبدلاً من تخصيص معظم الوقت لإدارة ودعم البنية التحتية المحلية للشركة، يمكن لموظفي تكنولوجيا المعلومات تخصيص المزيد من الوقت لإنجاز أنشطة أكثر قيمة تزيد من إنتاجية وكفاءة الشركة. كما يقلل نموذج الدفع أولاً بأول من الأخطاء المتعلقة بالتنبؤ بالمبيعات ويجعل التكاليف متوافقة مع الاحتياجات الفعلية.

البنية التحتية كخدمة (IaaS) تزيد من الاستقرار والموثوقية وقابلية الدعم

تختار الشركات نماذج IaaS لإنجاز أعباء العمل ذات المهام المهمة نتيجة لاستقرارها وموثوقيتها وقابليتها للدعم. ومقارنة بالأنظمة المحلية، تقدم نماذج IaaS المزيد من وقت التشغيل، والتكرار المدمج في كل طبقة، وخيارات أفضل للأمان والحماية من الكوارث، ومقياسًا لا يمكن للبيئات المحلية التغلب عليه.

من الذي يستخدم حلول IaaS؟

أصبحت نماذج IaaS تحظى بشعبية متزايدة في جميع الصناعات، ويتوسع نطاق استخدامها. تشمل قاعدة مستخدمي البنية التحتية السحابية مُشغلو تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بالتطبيقات وفِرق التطوير ومسؤولي الأنظمة وقواعد البيانات ومطوري برامج الدعم الكامل في الشركات التي تبني التطبيقات وتُديرها. كما تُستخدم نماذج IaaS من قِبل الشركات التي تحتاج إلى بنية أساسية مرنة على السحابة لدعم ‏‫تخطيط موارد المؤسسات (ERP)‬ والمالية وسلسلة التوريد والتطبيقات الداخلية الأخرى.

في بداية تصميم نماذج IaaS، تم استخدامها بشكل أساسي من قِبل المؤسسات الأصلية الموجودة على السحابة بهدف إنجاز أعباء العمل المؤقتة أو التجريبية أو التي قد تتغير بشكل غير متوقع. واليوم، تتجه العديد من المؤسسات الكبيرة، التي تنجذب إلى المزايا التي تتضمنها IaaS، بشكل متزايد إلى استخدامها لدعم مكتبها الخلفي ذي المهام المهمة وأنظمة السجلات وأعباء العمل الأخرى.

أما فيما يتعلق بالابتكار، فقد أصبحت نماذج IaaS أيضًا حلاً مفضلاً بالنسبة للشركات. تجد الشركات التي لا تزال تحتفظ بمراكز البيانات الخاصة بها في أماكن العمل أن من الصعب عليها للغاية ومُكلفًا لها القيام بأمور أخرى خارج نطاق التشغيل. للابتكار والحفاظ على القدرة التنافسية في السوق، تقوم الآن المؤسسات التي تتطلع إلى المستقبل بنقل مراكز البيانات الخاصة بها إلى السحابة. ومن خلال الاستفادة من نماذج IaaS، يمكن لهذه الشركات تحرير المواهب لديها ومواردها لتتمكن من الابتكار وتوسيع أعمالها.

مزايا IaaS

تقدم مزايا IaaS مزايا متعددة مقارنة بمراكز البيانات التقليدية المحلية. من خلال IaaS، يمكن للمؤسسات:

خفض النفقات لن تضطر الشركات التي انتقلت إلى IaaS إلى شراء بنيتها التحتية وإدارتها وصيانتها، وبالتالي فلن تدفع الشركات إلا مقابل ما تستخدمه حتى أكثر من خمس سنوات أو حتى فترات استهلاك أطول.
تحسين استمرارية الأعمال عادةً ما توفر البنية التحتية السحابية مستوى أعلى من وقت التشغيل والمزيد من خيارات التعافي من الكوارث أكثر من عمليات النشر المحلية، وذلك لاحتوائها على فائض مدمج في كل طبقة من طبقاتها، كما أنها توفر نطاقات خطأ متعددة ومواقع موزعة جغرافيًا، ويتم تشغيلها على نطاق واسع من قبل خبراء العمليات.
تسريع وتيرة الابتكار مع نماذج IaaS، يمكن اختبار المنتجات وابتكار أفكار جديدة بسرعة وسهولة وبتكلفة معقولة. فبدلاً من الاضطرار إلى وضع توقعات تفصيلية والاستثمار في بنية أساسية جديدة، يمكن للشركات زيادة بنيتها التحتية على السحابة في غضون دقائق، وبالتالي توسيعها أو تضييقها حسب الحاجة.
الاستفادة من أحدث التقنيات يقوم العديد من موفري الخدمات السحابية بتعبئة ونشر الأجهزة والبرامج الجديدة - بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وأطر التعلم الآلي قبل قيام الشركات بتنفيذها في أماكن العمل بوقت كبير.
سرعة الإمداد حتى البنى التحتية الافتراضية في أماكن العمل تعاني من تأخر الإمداد لمدة أسابيع أو حتى شهور. لذا مع IaaS، يمكن توفير بيئات التطبيقات بالكامل في غضون دقائق.
التركيز على عمل الشركة الأساسي تحرر IaaS أقسام تكنولوجيا المعلومات من إنفاق ما يصل إلى نصف مواردها على إدارة الأجهزة والبرامج المحلية وصيانتها. فمع IaaS، يمكن للشركات أيضًا تمكين قسم التطوير والفِرق الأخرى من الوصول إلى البنية التحتية بأنفسهم، حتى يتمكنوا من العمل والاختبار دون تأخير.
التوسّع بشكل أسرع تحتاج الشركات إلى المزيد من الموارد أثناء ذروة أعباء العمل مثل خلال فترات إعداد التقارير الشهرية. مع IaaS، يمكن للبنية التحتية أن تتوسع في غضون دقائق، بحيث يمكن إعداد التقارير بسرعة ويمكن للموظفين التركيز على المزيد من الأنشطة الهامة للأعمال.

مستقبل IaaS والحوسبة السحابية

يعد موفر الخدمات السحابية مسؤولًا عن التأكد من أن بيئة تقنية المعلومات جيدة قدر الإمكان. وغالبًا ما يكون لديها أجهزة حديثة، لذلك لن تحتاج إلى البحث عنها وشرائها بنفسك. ولن تضطر إلى الحصول على تدريب متخصص ودورات الإمداد الطويلة لترقية بنيتك التحتية. وبالتالي، سيكون لديك الوقت والموارد للتركيز أكثر على أعمالك.

أمثلة على IaaS

تستخدم الشركات IaaS بطرق متنوعة.

الاختبار والتطوير مع نماذج IaaS، يمكن لفِرق التطوير إعداد بيئات الاختبار والتطوير وإزالتها بسرعة وبتكلفة منخفضة، حتى يتمكنوا من طرح تطبيقات جديدة في السوق بشكل أسرع.
التطبيقات التقليدية تدعم نماذج IaaS كلاً من التطبيقات الأصلية السحابية وتطبيقات المؤسسة التقليدية، بما في ذلك ‏‫تخطيط موارد المؤسسات (ERP)‬ وتطبيقات تحليلات الأعمال.
استضافة المواقع والتطبيقات تقوم العديد من الشركات بتشغيل مواقعها على IaaS لتحسين التكاليف. وتدعم نماذج IaaS أيضًا تطبيقات الويب والجوّال، والتي يمكن نشرها وتوسيع نطاقها بسرعة.
التخزين والنسخ الاحتياطي والاسترجاع يتطلب تخزين البيانات ونسخها احتياطيًا في مقر العمل، وكذلك التخطيط للكوارث والتعافي منها قدرًا كبيرًا من الوقت والخبرة. كما أن نقل البنية التحتية لدى الشركات إلى السحابة يساعدها على تقليل التكاليف وتوفير الوقت للتركيز أكثر على المهام الأخرى.
الحوسبة عالية الأداء بفضل نموذج الدفع أولاً بأول، تجعل نماذج IaaS الحوسبة عالية الأداء (HPC) وغيرها من المهام ذات البيانات الكثيفة والموجهة نحو المشروعات أيسر تكلفة.