ما هو نظام الإدارة المالية؟

ما هو نظام الإدارة المالية؟

المحرك الرقمي للمحاسبة والإدارة المالية الذي يتتبع أموال المؤسسة ويحللها باستخدام برامج الإدارة المالية.

 

من محاسبة الإدارة الخلفية إلى المرونة المالية الحديثة

يتم تصميم نظام الإدارة المالية لإنشاء الكثير من الأنواع المختلفة من المعاملات المالية ولربطها وتخزينها وإعداد التقارير بشأنها، ويكون له في نهاية المطاف هدف واحد أساسي، ألا وهو: إحصاء الأموال.

بكل بساطة، لن تتمكن أي مؤسسة من البقاء إن لم تمتلك شكلاً من أشكال برامج المحاسبة. وعلى المستوى الأساسي، تحتاج كل مؤسسة إلى أنظمة لإدارة تدفق الأموال إلى نشاطها التجاري وخارجه. لكن نظام الإدارة المالية الفعال بحق يمكنه إنجاز أكثر من ذلك مثل: تحسين الربحية، وقياس التدفق النقدي، وتحديد الالتزامات الضريبية، وضمان الامتثال، والحفاظ على استدامة المؤسسة على المدى الطويل.

اكتشاف المزيد حول ERP

امض بنشاطك التجاري قدمًا من خلال بناء مؤسسة مالية حديثة.

تقرير Magic Quadrant الصادر عن Gartner عن المجموعات الأساسية السحابية للإدارة المالية

يمكنك الدخول على تقرير Magic Quadrant الصادر عن Gartner من أجل رؤية سبب احتلال سحابة Oracle ERP مكانة رائدة.

تنزيل تقرير Gartner

المزايا الأساسية لبرامج المحاسبة

تتضمن برامج الإدارة المالية تلك الأدوات والعمليات التي تدير الدخل والنفقات والأصول وتحكمها. ويعتبر الهدف الأسمى لأي حل من حلول الإدارة المالية ليس فقط الحفاظ على صحة النشاط التجاري اليومي للمؤسسة، إنما تحقيق أقصى قدر من الأرباح وحماية البيانات المالية بشكل مستمر من الغش والسرقة. وعلى المستوى الأساسي، يوفر النظام المحاسبي المزايا التالية:

  • الإدارة المالية الخالية من الأخطاء—تحتاج المؤسسات في عالم اليوم إلى أكثر من مجرد نسخة رقمية من إمساك الدفاتر التكتيكي باستخدام جداول البيانات. يجب أن تقوم برامج الإدارة المالية، بعيدًا عن تسجيل المعاملات فقط، بمساعدة فرق الإدارة المالية في الحفاظ على إدارتها القائمة على الثقة، وتقليل الأخطاء المحاسبية، وتقصير دورات الفواتير، والامتثال لقوانين الضرائب والمتطلبات التنظيمية المتغيرة باستمرار، وتحسين التدفق النقدي اليومي والشهري والسنوي.
  • الامتثال لمعايير المحاسبة الحالية والمستقبلية—تضع المعايير المحاسبية الوطنية والدولية قواعد للمؤسسات الخاصة والعامة. ومع قواعد وتعريفات وعمليات معينة، تعمل هذه المعايير على تطبيع المعلومات المالية. لكن هذه المعايير تتغير كثيرًا. في السنوات القليلة الماضية، دخلت معايير جديدة حيز التنفيذ، بما في ذلك IFRS 15 وASC 606. وينبغي أن يكون نظام الإدارة المالية قادرًا على التعامل مع أحدث المعايير المحاسبية، مع المرونة في التكيف مع التغييرات الجديدة عند اعتمادها.
  • البيانات المالية الدقيقة—ينبغي أن تقوم البرامج المالية بمهام أكثر من مجرد المحاسبة الأساسية؛ فينبغي أن تكون قادرة على مساعدة المؤسسات على ما يلي: الحد من التكرار في السجلات، وتقديم أفضل الميزانيات، والتنبؤ، والتخطيط، وتمكين إدارة نفقات شاملة وصحيحة التصنيف، وتحقيق تكامل سلس في النظم المصرفية، وتمكين عمليات تدقيق أكثر دقة، والاحتفاظ بسجلات تتبع مفصلة لجميع الأصول والخصوم.
  • أمان البيانات والأنظمة—يجب أيضًا أن توفر أنشطة المحاسبة والإدارة المالية والتدقيق أمان أنظمة شامل مع سلامة مطلقة للبيانات تتكامل عبر حل الإدارة المالية بأكمله.
  • عمليات المؤسسة المتصلة—بالنسبة للشركات الكبيرة، تعد برامج الإدارة المالية جزءًا من نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) الذي يربط البيانات المالية وغيرها عبر الحدود بين الشركات أو المصانع أو الأقسام. ويعمل دمج البيانات المالية وتوحيدها على تحقيق التوافق في عمليات المؤسسة ويقلل من التعقيد.
  • قابلية التوسع مواكبةً للنمو—مع نمو الشركات، تزداد أنظمتها وعملياتها أيضًا. يعني ذلك أن برامج الإدارة المالية يجب أن يكون لديها القدرة على التوسع بسرعة وسهولة للتعامل مع النمو - عبر الأسواق والمناطق الجغرافية والمنتجات.
  • الضوابط الداخلية القوية—مع تتبع الأموال وإدارتها في جميع أنحاء المؤسسة، يجب أن تساعد أنظمة الإدارة المالية في حماية البيانات الهامة ضد السرقة، والاحتيال، وغيرها من صور الأذى الإجرامي. عندما تشمل حلول الإدارة المالية إدارة المخاطر والامتثال، يمكن للشركات الاستفادة من هذه الإمكانيات بعيدًا عن مسارات التدقيق والتحقق من الأخطاء لتغطي الفصل بين المهام وتخطيط الأدوار للمسؤوليات عبر المؤسسة.

الوظائف الأساسية لنظام المحاسبة الشامل

تقدم أنظمة الإدارة المالية معلومات مالية دقيقة عبر المؤسسة. من خلال الاستفادة من هذه البيانات، يمكن لبرامج الإدارة المالية أن تساعد المؤسسات في الجوانب الوظيفية التالية:

  • دفاتر الأستاذ: دفتر الأستاذ العام ودفاتر الأستاذ الفرعية

    • تعتبر دفاتر الأستاذ - وخاصةً دفتر الأستاذ العام - هي العنصر الأساسي في كل حل للإدارة المالية. ويعد تصميمها وإمكانياتها بالغة الأهمية للوظائف العامة عبر مجموعة برامج الإدارة المالية بأكملها.
    • دفتر الأستاذ العام (GL) هو الدفتر الرئيسي، ويقدم مجموعة رئيسية سطرًا بسطر لجميع المعاملات المالية المكتملة. وبالنسبة لكل معاملة، تتضمن سجلات دفتر الأستاذ العام عادةً ما يلي: المبلغ المرتبط، والحساب، والتاريخ، والوصف، ورقم المعاملة، والنوع.
    • ينبغي أن تتضمن برامج الإدارة المالية دفاتر أستاذ فرعية لدفتر الأستاذ العام، تتماشى مع الأقسام أو المصانع أو المواقع أو البلدان أو المشاريع الكبرى. وتعمل الدفاتر الفرعية على تحسين دقة المحاسبة والشفافية المالية للمدفوعات الضريبية والتخطيط للميزانية والتخطيط المالي، فضلاً عن التحليل المالي وإعداد التقارير.
  • الحسابات الدائنة (AP) والحسابات المدينة (AR)

    • تجمع الحسابات الدائنة والحسابات المدينة الديون والائتمانات عبر أنظمة الإدارة المالية.
    • تؤثر القدرة على التعامل بسرعة ودقة مع الحسابات الدائنة والمدينة على التدفق النقدي، وإقفال نهاية الشهر، وإقفال نهاية العام، ومعظم العمليات المالية الدورية. ويعمل الاتصال بتقنية OCR وتقنيات الأتمتة الأخرى على تسريع معالجة الحسابات الدائنة والحسابات المدينة وتحسين دقتها.
  • إدارة الأصول

    • بالنسبة للبيانات المالية الكاملة، تعتبر معرفة قيمة الأصول وحالتها مُتطلبًا لإدارة المخزون. تحتاج برامج الإدارة المالية إلى بيانات رأس المال والبيانات التشغيلية مع معلومات وصفية تتعلق بالأصول لتقديم بيانات مالية دقيقة فيما يتعلق بارتفاع القيمة وانخفاضها.
  • إدارة التحصيلات

    • تعتبر إدارة التحصيلات التي تنطوي على الموردين والعملاء واحدة من الإمكانيات المهمة لبرامج الإدارة المالية. ومع الإدارة الشاملة للتحصيلات، يكون من السهل ترتيب العملاء ووضع إستراتيجيات التحصيل وإدارة دفعات التحصيل وبدء تحصيلات متأخرة المرحلة للعملاء المُفلسين.
  • إدارة نفقات الموظفين

    • يعد إنشاء تقارير نفقات الموظفين ومعالجتها متطلبًا أساسيًا من متطلبات نظام الإدارة المالية. وينبغي أن تشمل الوظائف الرئيسية قدرة الموظفين على إجراء إدخالات الخدمة الذاتية وتعيين تلك النفقات للمشاريع وحسابات السفر.
  • إعداد التقارير والتحليلات

    • يوفر استرداد البيانات من حلول الإدارة المالية وتنظيمها وتحليلها رؤى ذات قيمة بخصوص الأداء التشغيلي للشركة والوضع المالي في الوقت المناسب. ولتحقيق المزيد من الفعالية، يجب أن تكون هناك حلول أصيلة مُضمنة لإعداد التقارير في برامج الإدارة المالية.
    • عندما توفر حلول الإدارة المالية أيضًا أنظمة أساسية متعددة الأبعاد لإعداد التقارير مع إمكانيات لإعداد تقارير الخدمة الذاتية والعرض المرئي للبيانات، تتمكن الشركات من زيادة تحسين أدائها المالي من خلال منح المستخدمين إمكانية الوصول إلى المعلومات في الوقت الفعلي.
  • ‏إدارة الإيرادات

    • تعمل تطبيقات إدارة الإيرادات في أنظمة الإدارة المالية على أتمتة الامتثال للمعايير واللوائح التنظيمية مثل ASC 606 وIFRS 15 وتدقيقه.
  • إدارة المخاطر

    • لمراقبة الشركات وحمايتها من الاحتيال والسرقة الداخلية والخارجية، توفر حلول الإدارة المالية ضوابط داخلية وأدوات تدقيق لإدارة الفصل بين الواجبات (SOD) وقواعد الدفع.
التقارير اللازمة من نظام تخطيط موارد المؤسسات

التقارير اللازمة من نظام تخطيط موارد المؤسسات

تقوم معظم أنظمة الإدارة المالية بعمل جيد لتقديم رؤية ديناميكية بشأن بيانات المؤسسة. وفي القرن الماضي، تفوقت برامج تخطيط موارد المؤسسات في تسجيل مجموعات كبيرة جدًا من البيانات التجارية، ولكنها واجهت صعوبة في إعداد التقارير. واستمر الحال على ما هو عليه.

تريد المؤسسات في عالم اليوم أن تتمكن من استخدام بياناتها المالية في تحسين ربحيتها وتبسيط عملياتها وتحسين عملية صنع القرار. وفي السنوات الأخيرة، أصبحت الإمكانيات اللازمة لإعداد التقارير وغير ذلك من مخرجات البيانات ورصدها أكثر أهمية بالنسبة للمؤسسات. وقد تطورت سريعًا متطلبات إعداد التقارير لأنظمة الإدارة المالية لمواكبة ذلك الطلب.

كحد أدنى، تحتاج جميع الشركات إلى تقارير تغطي إقفال نهاية الشهر، وإقفال ربع السنة، والإقفال السنوي، جنبًا إلى جنب مع البيانات المالية الأساسية للدخل والنفقات والأرصدة. وفي حين أن هذه المخرجات كانت متاحة دائمًا، فإنه ليس من السهل تعديل هذه التقارير أو إضافة مشتقات لاحتياجات أخرى.

في بيئة عملنا سريع الخطى، تعتبر القدرة على إنشاء تقارير منشأة مسبقًا، فضلاً عن إنشاء مخرجات مخصصة بسهولة، ليست مجرد شيء من الجميل وجوده، إنما هي متطلبًا حاسمًا لبرامج أنظمة الإدارة المالية. يُضاف إلى ذلك مُتطلبات التحليل العميق للبيانات والعرض المرئي للمعلومات والمزيد من الرؤية التشغيلية والتقارير السردية، وتكتشف الشركات سريعًا أن حلول برامج تخطيط موارد المؤسسات تحتاج إلى العمل بسهولة مع أنظمة إعداد التقارير المتقدمة مثل حلول enterprise performance management.

تحسين الأداء والتخطيط المالي

 

تحسين الأداء والتخطيط المالي

من الناحية المثالية، يقوم نظام الإدارة المالية بأكثر من مجرد إدارة التكنيكات النقدية عبر الديون والائتمانات ونشر بعض التقارير.
يعمل نظام الإدارة المالية المصمم جيدًا على تحسين أداء الأعمال والأرباح من خلال تبسيط العمليات التشغيلية ومواءمتها مع أفضل الممارسات. كما أنه يساعد الموظفين على تعزيز إنتاجيتهم باستثمار وقتهم وجهدهم في أنشطة إستراتيجية (وليس تكتيكية) يمكن أن تحول الشركات والمؤسسات إلى الأفضل.

ما وراء دفتر الأستاذ العام

مع قيام المؤسسات بإضافة أسواق جديدة، والتوسع في مناطق جغرافية جديدة، والتكيف مع اضطراب السوق - وخاصة إذا كانت هي من تتسبب فيه - فإن حلول الإدارة المالية لديها يجب أن تنضبط بسرعة لاستيعاب متطلبات إعداد التقارير والمتطلبات القانونية المُضافة، وكذلك الأصول الإضافية، والالتزامات الجديدة قصيرة وطويلة الأجل، والمزيد من الموردين المؤهلين للسلع والخدمات، والبنية التحتية التي تُلبي رواتب الموظفين وسياساتهم في البلدان المختلفة.

التخطيط للقوى العاملة من الجيل القادم

مع بدء القوى العاملة الحالية في التقاعد وتوظيف جيل الألفية ليحل محلها، فإن جذب الجيل القادم من الموظفين أصبح أولوية. ويجب أن تُلبي أنظمة الإدارة المالية أيضًا توقعات القوى العاملة الرقمية، مع واجهة مستخدم بديهية، وتصميم سهل الاستخدام، فضلا عن وسائط اجتماعية مُضمنة وغيرها من الأدوات الاجتماعية التي يستعملها جيل الألفية بالفعل.

برامج Oracle وحلولها الحديثة لأنظمة الإدارة المالية

تقدم Oracle حلول إدارة مالية حديثة قائمة على السحابة تساعد المؤسسات على المنافسة في الاقتصاد الرقمي. وتتضمن هذه الحلول الشاملة الإمكانيات التالية:

  • إعداد التقارير الحديثة—ميزة إعداد تقارير قوية في الوقت الحقيقي للتقارير المنشأة مسبقًا والمخصصة، وكذلك تكاملات مُنشأة مسبقًا مع تطبيقات Oracle EPM Cloud. مع إمكانية إعداد تقارير أكثر دقة ومرونة، تستطيع الشركات الانتقال إلى ما وراء جداول البيانات المنفصلة والتقارير المجزأة للاستجابة بشكل أسرع ولمواءمة التخطيط عبر المؤسسة.
  • البنية الأساسية الآمنة والعالمية—أمان شامل من خلال بنية أساسية عالمية تملكها Oracle وتُصممها وتُديرها، مع استخدام مراكز بيانات حديثة مُصممة بالاستعانة بقاعدة بيانات Oracle الرائدة على مستوى المجال. بالاستفادة من هذه البنية الأساسية، تدعم حلول الإدارة المالية من Oracle متطلبات الاحتفاظ بالبيانات بالداخل دعمًا تامًا.
  • قابلية التوسع الفائقة—تقدم حلول سحابة Oracle قابلية توسع كبيرة الحجم وعالية السرعة. أثناء الاختبار، تم تسجيل مجموعات معقدة من المعاملات المالية بما يفوق 360 مليون معاملة في الساعة.
  • الإدارة المالية الشاملة—تقدم Oracle الحلول المالية الأكثر شمولاً المتاحة، مع تطبيقات لـ المحاسبة الأساسية والإدارة المالية، وإدارة النفقات، وإدارة المخاطر، والامتثال، والمشتريات المباشرة وغير المباشرة، وإدارة ملفات المشروعات (PPM).
  • تجربة المستخدم البديهية—تقدم Oracle، بدعم نماذج التصميم الحديثة والأدوات الاجتماعية، تجربة مستخدم حديثة تساعد على زيادة الإنتاجية وتشجيع التعاون.
  • الحلول الكاملة المتكاملة للمؤسسات—اقض على صوامع البيانات، واحصل على رؤى أفضل بخصوص الأعمال، وأنشئ تدفقات عمل متسقة خلال المؤسسة عبر تكاملات أصيلة منشأة مسبقًا لكل وظائف الأعمال الشائعة بما في ذلك: الموارد البشرية (HCM)، وإدارة سلسلة التوريد (SCM)، والتصنيع، وأتمتة القوى العاملة (CRM)، ودعم الخدمات.
  • أفضل الممارسات—مع تغطية أكثر من 180 عملية تجارية، فإن ‬‏‫أفضل الممارسات الحديثة من Oracle تُحسن البراعة المالية. تتماشى برامج الإدارة المالية من Oracle مع هذه العمليات التي تُغير قواعد اللعبة لمساعدة المؤسسات على تسريع الإنتاجية، وتقليل أوقات الإقفال، واكتشاف الرؤى في الوقت الفعلي.

اعتبارات متعلقة بالسحابة لحل الإدارة المالية الحديثة

بالإضافة إلى مبادئ التصميم المذكورة أعلاه، هناك ثلاثة مفاهيم تشغيلية أساسية تقود نقل برامج الإدارة المالية من أماكن العمل إلى السحابة. وتتضمن ما يلي:

  • برامج تعمل وتؤدي جيدًا؛ وليس تحتاج هي للعمل—كانت أنظمة الإدارة المالية في المدرسة القديمة تتطلب الكثير من الصيانة من الموظفين والاستشاريين. فقد احتاجت حزم ERP وEPM المحلية هذه باستمرار إلى إصلاحات للأخطاء وملفات تصحيح وترقيات، وغالبًا ما انطوت على مشاريع متتابعة لتظل قائمة وآمنة. مع برامج الإدارة المالية القائمة على السحابة، انتقلت أحمال العمل الثقيلة الخاصة بالتتبع والتشخيص والتركيب واختبار الإصلاحات من العميل إلى المورد. فبدلاً من أن تعمل أنت باستمرار لإصلاح النظام، سيعمل النظام باستمرار لمصلحتك أنت.
  • تجنب الانحرافات باهظة الثمن—كانت الأنظمة القديمة تتطلب قدرًا كبيرًا من الوقت والجهد والمال لمجرد إبقائها قيد التشغيل. مع الأنظمة المالية القائمة على السحابة، تتم معالجة الترقيات، وحالات استرداد البيانات الهامة، وتحديثات الأجهزة، والنسخ الاحتياطي، وإدارة الرموز المخصصة كجزء من الخدمة.
  • لا مزيد من البرامج الإضافية—انتهت الممارسات القديمة المتعلقة بشراء تراخيص إضافية للمستخدمين في المستقبل وللمشاريع المحتملة مع برامج الإدارة المالية الحديثة. فمع نموذج اشتراك البرامج كخدمة في السحابة، تستخدم الشركات التراخيص التي تحتاجها وتُضيف المزيد من المستخدمين أو المنتجات مع نموها. تعتبر النفقات الرأسمالية للبرامج الإضافية أثرًا آخر من آثار تكنولوجيا المعلومات المرتبطة بممارسات علوم الكمبيوتر في القرن الماضي.
قيادة السحابة للجيل المقبل من أنظمة الإدارة المالية

قيادة السحابة للجيل المقبل من أنظمة الإدارة المالية

بوضوح، لقد تطورت حلول الإدارة المالية لتلبي متطلبات العالم الرقمي. وتعتبر تقنية السحابة عنصرًا رئيسيًا في هذا التحول. تشتمل السحابة على حلول مالية وحلول ERP راقية بداية من برامج المحاسبة الأساسية الخلفية وصولاً إلى الحلول الشاملة المتكاملة بالغة الأهمية المُصممة للابتكار. ومع مواجهة الشركات لقوى معرقلة وضغوط تنافسية جديدة، تستطيع أنظمة الإدارة المالية الحديثة المُصممة لهذا الوضع الجديد تمكين الشركات من تحقيق القوة المالية للمستقبل.


بدء استخدام ERP

* لا تُبدي Gartner تأييدها لأي مورد أو منتج أو خدمة ترد في منشوراتها البحثية، ولا تنصح مستخدمي التكنولوجيا باختيار أولئك الموردين الذين يملكون أعلى تصنيفات أو غيرها من الألقاب. وتتألف منشورات Gartner البحثية من آراء مؤسسة أبحاث Gartner وينبغي ألا تفسر على أنها بيانات حقيقية مُسلّم بها. وتخلي شركة Gartner مسؤوليتها عن جميع الضمانات، سواء كانت صريحة أو ضمنية، فيما يتعلق بهذا البحث، بما في ذلك أي ضمانات تتعلق بالتجارة أو الملاءمة لغرض معين.

نحن هنا للمساعدة

Oracle تحدث إلى أحد خبراء