ما المقصود بالنظام الأساسي كخدمة (PaaS)؟

النظام الأساسي كخدمة (PaaS) هو مجموعة من الخدمات لإنشاء وإدارة التطبيقات الحديثة في العصر الرقمي، سواء في أماكن العمل أو في السحابة.

ما المقصود بـ PaaS؟

يقدم نموذج النظام الأساسي كخدمة (PaaS) البنية الأساسية ومكونات البرامج الوسيطة التي تتيح للمبرمجين ومسؤولي تقنية المعلومات والمستخدمين النهائيين إنشاء تطبيقات الأجهزة المحمولة والويب وإدماجها وترحيلها ونشرها وتأمينها وإدارتها.

ولتعزيز الإنتاجية، يوفر نموذج PaaS مكونات برمجة جاهزة للاستخدام تسمح للمطورين بإنشاء إمكانات جديدة في تطبيقاتهم، بما في ذلك التقنيات المبتكرة، مثل الذكاء الاصطناعي (AI)، وروبوتات المحادثات، وسلسلة الحركات، وInternet of Things ‏(IoT).

تشمل خدمات PaaS حلولاً للمحللين والمستخدمين النهائيين ومسؤولي تقنية المعلومات المحترفين، بما في ذلك تحليلات البيانات الكبيرة، وإدارة المحتوى، وإدارة قواعد البيانات، وإدارة الأنظمة، والأمان.

يوفر PaaS جميع المزايا الأساسية للحوسبة السحابية، بدءًا من التسعير الشفاف والإمداد الجاهز وصولاً إلى قابلية التوسيع حسب الطلب واستعادة—البيانات، وكل ذلك تتم إدارته بطريقة متناغمة عبر لوحات معلومات سهلة الاستخدام. نتيجةً لذلك، يمكن للشركات أن تقوم بما يلي:

  • توحيد عمليات تقنية المعلومات وتبسيطها
  • ابتكار يتسم بالسرعة من فئة الشركات من خلال حلول جاهزة للاستخدام
  • تقليل مخاطر التشغيل والأمان والحوكمة
حفّز الابتكار وتحويل الأعمال في السحابة باستخدام نموذج النظام الأساسي كخدمة (PaaS).

تاريخ PaaS المختصر

قبل ظهور نموذج PaaS، كان على قسم تقنية المعلومات في الغالب أن يقيّم المنتجات ذات التراخيص الفردية وأن يشتريها ويقوم بتجميعها ونشرها وتصحيحها وترقيتها وصيانتها. وكثيرًا ما كانت تُستجلب كمصادر من العديد من المورّدين، ولكلٍّ منهم منهجية خاصة بشأن إصدار الترخيص والتثبيت والتكوين والأمان والإدماج. وهذا جعل عملية ممارسة الأنشطة التجارية والإدارة والإدماج ذات صعوبة بالغة.

ومع وصول السوق إلى مرحلة النضج، كان عدد كبير من مكونات البرامج الوسيطة قد بلغ المرحلة ذاتها. وكرد فعل، حاول موفرو الخدمة أن يبسّطوا التعقيد عن طريق إنشاء مجموعات برامج وسيطة مسبقة الإدماج. ومع ذلك، وبالنسبة إلى المؤسسات التي لم توحّد معاييرها على نظام أساسي من مورّد واحد، ظلت الإدارة’ بين المورّدين والإدماج يمثلان عبئًا. وكانت لدى المطوّرين ومجموعات عمليات التطوير مسؤولية متواصلة لإدارة هذا التعقيد.

نماذج لخدمات PaaS

 

تطوير التطبيق حلول الشركات
أدوات التطوير وعملياته التحليل الذكي للأعمال
الحاويات التحليلات
كتالوج واجهات برمجة التطبيقات (API) الأمان
التكامل الإدارة
قابلية التنقل إدارة البيانات
روبوتات المحادثة تقنية سلسلة الحركات
الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة تطبيقات إنترنت الأشياء
مكونات إنترنت الأشياء إدارة المحتوى

عوامل التحفيز الرئيسية للشركات لانتهاج PaaS

أدى ظهور الحوسبة السحابية إلى تغيير معادلة التطبيقات، وأصبحت الأنظمة الأساسية لتطوير التطبيقات المرشح المثالي لتبسيط هذا التعقيد. في منتصف العقد الأول من الألفينيات، بدأ موفرو الخدمات في تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات السحابية القائمة على البرامج الوسيطة والتي يتم تسليمها عبر واجهات برمجة التطبيقات القياسية: وظهرت PaaS. ومع ذلك، وفي تلك الأيام التي تتسم بالريادة، لم يوفر موفرو الخدمات بصفة أساسية سوى خدمات الخوادم والتخزين والشبكات، وكانت حلول PaaS مناسبة فقط لبيئات التطوير منخفضة المخاطر وقليلة المتطلبات.

ومع نجاح تطوير التطبيقات، تطورت حالات الاستخدام إلى أحمال عمل الإنتاج الخفيفة، ومع هذا التحوّل، زادت متطلبات الشركات. هذا بدوره يمثل زيادةً في الطلب على البرامج الوسيطة المؤسسية المجرّبة. ونتيجةً لذلك، نمت حلول PaaS الحديثة لتشمل إمكانات البرامج الوسيطة المؤسسية الفائقة.

وبالنسبة إلى المؤسسات، يعدُّ الأداء الذي يمكن التنبؤ به والمتسق والذي يضمن استمرارية الأعمال أحد أهم متطلبات حمولة عمل الإنتاج. هذه الإمكانات تعززها التزامات صريحة نحو اتفاقيات مستوى الخدمة (SLA). ولكي يتحقق المستوى الحقيقي من الفاعلية لكلٍّ من طبقتي PaaS والمعلومات كخدمة (IaaS)، يجب أن تعملا معًا. وتشمل الأمثلة الجيدة لذلك قابلية التوسيع وتجاوز الأخطاء من دون أن يتم إيقاف تشغيل النظام وإعادة تشغيله.

كذلك تنتهج المؤسسات معيارًا أكثر تشدّدًا لتنفيذ الحوكمة. عبر PaaS، لا’ يكفي منع التهديدات، بل من الضروري ’كذلك إثبات أن التهديدات تم القضاء عليها. ومع توسّع استخدام السحابة، حدث انحراف عن المعايير في التكوينات في كلّ من مرحلتي الإنتاج والتطوير وظهرت الثغرات. توفر PaaS من فئة المؤسسات أدوات تسجيل وتدقيق تتسم بالشمول والاتساق.

وجميع المطورين تواجههم تحديات لزيادة الإنتاجية والجودة. ومع ذلك، وبينما تتوسّع المنظمات المؤسسية وتبتكر، تترنح عمليات التطوير بسبب بيئات الدمج المستمر/التسليم المستمر (CI/CD) القائمة على منهجية التجميع الذاتي بواسطة المستخدم. هناك حاجة إلى أن يعتمد تطوير PaaS من فئة المؤسسات على بيئات التطوير المدمجة والمفتوحة ولكن مسبقة الإنشاء بالرغم من ذلك.

فالعصر الرقمي لم يفعل سوى زيادة الطلب على PaaS. ومع زيادة تعقيدات طبقة البرامج الوسيطة، باتت الشركات تتطلب تسليم التطبيقات بوتيرة أسرع من أي لحظة مضت. ليس من المدهش إذن أن يستمر انتهاج PaaS—في التسارع، وذلك يشمل كلاً من حلول PaaS العامة والخاصة.

يتم تفسير معظم قرارات تقنية المعلومات وفقًا لثلاثة مبادئ: الكفاءة والفعالية والحد من المخاطر. وإليك تفسير’ كيفية تسليم حلول PaaS بناءً على كلّ من هذه المبادئ:

  • كفاءة تقنية المعلومات: تسرّع PaaS الإمداد وتزيد من الأتمتة وتوحّد عمليات النشر وتتخلص من المهام الروتينية وتحسّن من قابلية التوسيع.
  • ابتكار الأعمال: تحفّز PaaS النتائج عن المستويات العليا والدنيا عن طريق إتاحة استجابة أكبر من قسم تقنية المعلومات نحو فرص العمل، ومن ذلك على سبيل المثال تطبيقات الهاتف المحمول ودعم تجارب المستخدم الأكثر ابتكارًا (عن طريق روبوتات المحادثة)، والمعاملات الأكثر موثوقية (سلسلة الحركات)، ودورات الإصدار الأكثر سرعةً (الحاويات واجهات برمجة التطبيقات (API))، واكتشاف البيانات (التحليلات).
  • تقليل المخاطر: تضفي PaaS قوةً وبساطةً على الأمان وتسرّع الاستجابات للتهديدات الآخذة في التطور عبر مكونات تقنية المعلومات غير المتجانسة. وتزيد مرونة الأعمال وتقلل وقت التوقف عن العمل مع تجنب فقدان البيانات وتسريع استعادتها.
الأهداف الرئيسية
كيف تقدم PaaS الدعم

كفاءة تقنية المعلومات

  • تقضي على المهام وتبسّطها من أجل المسؤولين المحترفين (مسؤولي قواعد البيانات (DBA)، ومسؤولي النظام، ومسؤولي عمليات التطوير وعمليات الأمان)
  • تزيد من إنتاجية مسؤول تقنية المعلومات
  • تتيح قابلية توسيع سريعة
  • تزيد من سرعة المطوّر وجودة أعماله
  • تحفّز انخفاض تكاليف تقنية المعلومات

 

  • تتيح الإمداد ذاتي الخدمة
  • تتكامل مع خدمات IaaS
  • توفر للمطورين بيئات برمجة نصية شاملة وتعتمد على واجهات برمجة التطبيقات أولاً
  • تتيح أقصى قدر من الأتمتة للأنشطة الخاصة بدورة حياة العمل والأنشطة التشغيلية
  • تستخدم لوحات معلومات وأدوات مشتركة لعمليات الإدارة والأمان
  • تقلل عدد مورّدي التقنية

ابتكار الأعمال

  • يزيد الإيرادات
  • يحسّن الخدمة إلى العملاء والموظفين والشركاء
  • يزيد من إنتاجية المستخدم والتحليلات
  • يزيد من تركيز قسم تقنية المعلومات على نتائج الأعمال وليس على إدارة النظام الأساسي

 

  • يوفر للمستخدمين النهائيين بيئات برمجة نصية سهلة الاستخدام
  • ينشئ التطبيقات ويوسّعها بسرعة لأجل المطوّرين والمستخدمين غير المتخصصين في التقنية
  • يستفيد بسهولة من التقنيات الصاعدة، مثل الذكاء الاصطناعي ومعالجة اللغة الطبيعية (NLP) وإنترنت الأشياء وسلسلة التحركات والتحليلات

تقليل المخاطر

  • يقلل من تهديدات الأمان وانقطاع العمل
  • يتيح توافرًا عاليًا
  • يقلل وقت التوقف عن العمل وفقدان البيانات
  • يضمن استعادة البيانات سريعًا

 

  • يوفر إدارة مؤتمتة للتصحيحات
  • يستخدم نموذج وصول صارمًا لأقصى درجة إلى الموارد
  • يشفّر البيانات افتراضيًا
  • يوحّد إدارة الهوية والأمان
  • يوفر أتمتة ذات توافر إقليمي تدعمه شبكات عالية السرعة
  • يتميز بضمانات عالية لاتفاقيات مستوى الخدمة (SLA)

مستقبل PaaS

مع تطوّر حلول PaaS، سوف تستمر في تقديم الابتكارات والقضاء على التعقيدات الإدارية والتي يواجهها المسؤولون لكلّ شيء بدايةً من التثبيت والإعداد والتكوين ووصولاً إلى الإدارة والصيانة والتدقيق. وسوف يتحقق ذلك عن طريق:

  • زيادة الأتمتة والعمليات المستقلة للخدمات المُدارة
  • توسيع عمليات الإدماج للجهات الداخلية والخارجية وتحسينها
  • دعم أصلي لتقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وسلسلة الحركات وروبوتات المحادثات وغير ذلك من التقنيات الصاعدة

PaaS واحدة — العديد من السحابات وموفري الخدمة

في إطار تقييم حلول PaaS، من المهم للغاية الوضع في الاعتبار كيف ستتطور مؤسستك الخاصة بمرور الوقت. ووفق معدل التغيير في التقنية اليوم، تحظى الحلول التي تدعم المرونة القصوى بميزة. وبعبارات أخرى، من المهم التفكير في ما إذا كان موفر خدمات PaaS يمتلك إستراتيجية مؤسسية حقيقية أم لا.

على سبيل المثال، أحد الاعتبارات الرئيسية هي الدعم متعدد السحابات. وفقًا لتقرير IDC، كانت نسبة 75 بالمائة من شركات تقنية المعلومات المؤسسية تستخدم حلولاً متعددة السحابات في عام 2017. وسوف تزيد النسبة المئوية لاستخدام السحابات المتعددة إلى 85 بالمائة في عام 2018. وتتيح مرونة ترحيل أحمال العمل عبر بيئات أماكن العمل، والبيئات السحابية العامة والخاصة للشركات ترحيل المخاطر والاستفادة الديناميكية من المستوى الأمثل من التسعير، والوفاء بالمتطلبات التنظيمية والحوكمية الآخذة في التطور.

لضمان قدرتك على تحقيق الاستفادة الكاملة من تعهدات PaaS بينما تتطور إستراتيجيتك، عليك الأخذ في الاعتبار خيارات أحمال العمل والتطوير التي

  • تدعم قابلية التنقل متعددة السحابات: تتطلب إستراتيجية PaaS متعددة السحابات قابلية نقل سهلة لأحمال العمل عبر قواعد البيانات والحاويات والمصدر المفتوح وتطبيقات Java.
  • توحيد عناصر التحكم عبر مجموعتك لتقنية المعلومات: الأنظمة الأساسية التشغيلية المتعددة تمثل واقعًا ملموسًا. لتحقيق التميز التشغيلي، استخدم مجموعة أدوات واحدة للتحكم بطريقة نشطة في الأمان والإدارة عبر السحابات وفي أماكن العمل.
  • لا تفرض التقيّد بمورّدين معينين: سوف تتيح لك حلول PaaS المبنية على معايير الصناعة أن تبقي تقنية المعلومات بالمرونة التي تتيح المضي قدمًا بينما يواجه هؤلاء الذين يفرضون التقيّد بمورّدين معينين التأخر عن اللحاق بالركب والتكرار بينما تتطور التقنيات واللوائح التنظيمية وظروف العمل.

عصري وشامل وصالح لمواكبة المستقبل: اختيار حل PaaS الصحيح

هناك الكثير من حالات استخدام PaaS وتكويناتها. في بعض الحالات، يقوم المطورون بتجميع الحلول من المكونات، وفي حالات أخرى يتم إمداد الحل ببساطة ويكون جاهزًا للاستخدام. وإليك قائمةً بحالات استخدام PaaS الشائعة وميزاتها الرئيسية:

حالات استخدام PaaS
الميزات الرئيسية
  • تستخدم المحولات مسبقة الإنشاء والجاهزة للاستخدام للحصول على دمج سلس للتطبيقات في أماكن العمل وفي السحابة.
  • تبسّط الملحقات من خلال التطوير البصري القائم على التأشير والنقر
  • تتطلب إدماجًا في الوقت الفعلي ومتجاوزًا للأخطاء للبيانات وخدمات النسخ التماثلي للحصول على مجموعة واسعة من قواعد البيانات في أماكن العمل وفي السحابة
  • تعتمد على كتالوج واجهات برمجة التطبيقات (API) لتحقيق التناسق والجودة
  • تستخدم خدمات الإدماج والتحليلات الداعمة
  • تضمن مصدر البيانات وحوكمتها
  • تستخدم إنتاجية المطورين وأدواتهم، بما في ذلك تعقب المشاكل وتحديد إصدار التعليمات البرمجية، وصفحات wiki، وأدوات التطوير المرن، والإدماج المستمر، وأتمتة التسليم
  • تدعم اللغات والأنظمة الأساسية وإطارات لعمل مفتوحة المصدر من دون التضحية بقابلية التنقل
  • تتضمن مكونات وخدمات وعمليات تطوير قائمة على مبدأ واجهة برمجة التطبيقات أولاً لصالح مطوري الواجهات الخلفية والأمامية
  • توفر بيئة تطوير بصرية قائمة على المتصفح
  • تستخدم نظامًا أساسيًا لتطبيقات الأجهزة المحمولة مع خدمات مراسلة مفتوحة وإدماج بيانات وروبوتات محادثة معالجة اللغة الطبيعية والإدارة
  • توفر قابلية تشغيل بيني للغة والأدوات بين الأنظمة الأساسية في أماكن العمل والسحابة
تتيح سلسلة الحركات
  • تتيح إمكانية تقديم دعم واجهات برمجة التطبيقات إلى خدمة سلسلة الحركات لتبادل المعلومات والمعاملات بشكل آمن
تدعم ترحيل أحمال العمل إلى السحابة
  • تستخدم قابلية التشغيل البيني متعددة الأنظمة الأساسية من أجل الأدوات وأحمال العمل لتحقيق النشر السريع لبيئات DevTest واسترداد البيانات وبيئات الإنتاج
  • تمتلك أدوات ترحيل تطبيقات مخزّنة في حزم مسبقًا
  • تدعم تطبيقات الجهات الخارجية والتطبيقات التي تم إنشاؤها داخليًّا
تدعم تحليلات الأعمال
  • تستخدم أدوات استيعاب البيانات وتحويلها بأحجام كبيرة
  • تستخدم إدارة البيانات للحصول على بيانات منظّمة وأخرى غير منظّمة
  • تتضمن أدوات بصرية للمستخدمين النهائيين والمحللين واستكشاف البيانات
  • تنفذ عمليات تحسين لمجموعات البيانات الكبيرة
  • تستخدم أدوات وأساليب تحليلات متعمقة ومتقدمة للحصول على تحليلات إحصائية وتنبؤية وأخرى تتعلق بتعلّم الآلة
  • توفر إعداد تقارير مفتوحة مؤسسية للويب والأجهزة المحمولة
تدعم الأمان والتوافق الحديثين
  • تستخدم مراقبة الأمان وتحليلاته للكشف والعلاج السريعين بناءً على تعلّم الآلة والوعي بجلسات المستخدم وسياق التعامل الذكي مع التهديدات
  • تتضمن إدارة حديثة للهوية والوصول وهي إدارة تم تأسيسها بالاستعانة بمعايير الهوية التي يمكن للخدمات السحابية الأخرى الاستفادة منها، مثل Cloud Access Security Broker ‏(CASB)
  • تستخدم أدوات أمان مدمجة متعددة السحابات وفي أماكن العمل